حنان ترك:” حجابي زادني فتنة وإغراء أكثر مما كنت متبرجة” (صور)

قالت الفنانة حنان ترك، إنها تشعر بحالة من الراحة منذ ارتدائها الحجاب، وأنه لم يمنعها من الالتزام بممارسة التمثيل لكنه جعلها أكثر عرضه للانتقادات، متابعًة: “لما تحجبت أثرت الفتنة والإغراء أكثر مما كنت متبرجة”.

 

وتطرقت “حنان” في حوار لها مع مجلة “الشروق العربي” الجزائرية نشر العام الماضى، للحديث عن سيرتها الفنية وكيف انتقلت من عالم السينما والتلفزيون والمسلسلات إلى أعمال خاصة بالأطفال.

 

ودعت الفنانة المصرية، النخبة والمؤسسات الإعلامية والفنانين للنهوض بواقع إعلام الطفل والعمل على تصحيح مساره، رافضة كل أشكال العنف والتطرف.

 

وعلقت على الانتقادات الموجهة لها بسبب الحجاب، قائلًة: “أنا أرى الأمور بإيجابية وأركز على النصف المليء بالكأس ولكن هذا لا يمنع أننا وسط مجتمع يفكر بسلبية. أعتقد أن الاهتمام بشكلي وبأناقتي وحبي للألوان، وعدم اعتزالي التمثيل وراء حملة الانتقادات”.

 

وأكدت حنان، أنها تقدم رسالة بفنها ولن تتراجع، متابعًة: “وأقول لهم الحجاب لا يمنع من الفعالية في مجتمعك ويزيد ثقة المرأة بنفسها ويجعلها ترى الأمور بوضوح وليس عائقا لنجاحها بدليل أن مسلسلاتي بعد الحجاب كلها كانت ناجحة”.

 

وأثارت الفنانة حنان الكثير من الضجّة والبلبلة الإعلامية بارتدائها الحجاب منذ عام 2006 واعتزالها الفن بشكلٍ مفاجئ، وبعد أن كانت قد كشفت في أكثر من مقابلةٍ لها أنّها لن تتخلّى عن ارتدائه لأيّ سبب كان، قبل أن ينتشر صور لها فى حفل افتتاح أحد المعارض الفنية بدون الحجاب لتحدث بلبلة جديدة بين روّاد مواقع التّواصل الإجتماعي، مثيرةً الكثير من التساؤلات في أذهانهم منذ سنوات.

 

يذكر أن الفنانة حنان ترك  قد مثلت دورها في مسلسل أولاد الشوارع عام 2006م وهي مرتدية الحجاب، ثمّ أعلنت بعد ذلك بفترة ارتدائها الحجاب بشكل رسمي، مع مواصلة أعمالها الفنية، غير أنّها قررت لاحقاً في عام 2012 اعتزال العمل الفني، ومن أهم أعمال الفنانة حنان ترك، سهر الليالي وحرامية في تايلاند بالمشاركة مع النجم كريم عبد العزيز وماجد الكدواني.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق