قصة مؤلفات كتبها نجيب محفوظ بخط يده ولم تُنشر حتى الآن!

كتب : تامر إبراهيم

نشرت صحيفة “الجارديان” البريطانية، تقريرًا عن أديب نوبل، نجيب محفوظ، أشارت فيه إلى أنه تم العثور على قصص نادرة لنجيب محفوظ في صندوق داخل منزل أبنته أم كلثوم.

وألمح التقرير إلى أنه تم العثور على 50 قصة مكتوبة بخط يد محفوظ، 18 منها لم تنشر أبدًا، وذلك عن طريق الصحفي المصري مُحمد شُعير خلال رحلته لإعداد كتاب يحمل عنوان “مخطوطات جائزة نوبل”.

وأوضح أن دار “الساقي” للطباعة والنشر، قد قررت نشر تلك القصص والروايات التي لم تنشر، حيث قالت الدار:” نحن متحمسون جدًا لنشر هذه القصص للقراء باللغة الإنجليزية”، مشيرة إلى أن هذا الاكتشاف لا يقدر بثمن، فهو خبر رائع لمحبي واحد من الروائيين المحبوبين في العالم.

وكشف دار النشر إنه سيتم نشر المجموعة القصصية لمحفوظ باللغة العربية في 11 ديسمبر 2018، وهو عيد ميلاد محفوظ، مشيرًا إلى أن العديد من القصص كان من المفترض أن تُنشر في عام 1994، ولكن الوضع الصحي والتشديد الأمني على نجيب لحمايته عقب تعرضه للطعن في رقبته، أثرا على هذا الأمر.

وبين دار النشر إن الأعصاب في ذراع محفوظ اليمنى تضررت بشكل دائم، ولم يعد يستطيع الكتابة لأكثر من بضع دقائق في اليوم، لذلك أمضى العقد الأخير من حياته في كتابة الروايات القصيرة، موضحًا إنه لم يعرف بعد ما إذا كانت القصص المكتشفة حديثًا قد كتبت قبل أو بعد الهجوم على نجيب محفوظ.

الوسوم
إغلاق