• بحث عن
  • سعيد نعمان الشيخ الذي تبرأ منه الأزهر أباح زواج الجنين وحرم تنظيم الأسرة

    كتب : تامر إبراهيم

    “إنه لا يمثل لجنة الفتوى بالأزهر وليس له صلة بها ورأيه شخصي وأنه لا يمثل الأزهر الشريف”، هكذا بدأ مجمع البحوث الإسلامية تبرأه من الشيخ سعيد نعمان، الذي بدأ في طرح فتاويه الغريبة والمثيرة للجدل في الآونة الأخيرة، عبر العديد من الفضائيات.

    المجمع أكد أن الشيخ نعمان يُصدر فتاويه تحت مسمى أنه عضو بلجنة الفتوى بالأزهر الشريف، وأن هذا ليس له أساس من الصحة، بل حذر ممن يصدرون فتاوى دون صلة بالأزهر حفاظًا على أمن واستقرار المجتمع.

    الشيخ سعيد نعمان، الذي يظهر بصفته عضو لجنة الفتوى بالأزهر، أطل علينا بالأمس خلال استشافته ببرنامج “كل يوم” الذي يقدمه الإعلاميان وائل الغبراشي وخلود زهران عبر فضائية “ON E”، وقال إنه يجوز زواج البنات في أي سن حتى إذا كانت في بطن أمها.

    وأضاف نعمان أنه إذا ثبت بالسونار أن الجنين أنثى وزوّجها والدها برجل، وهي ما تزال في بطن أمها أصبحت زوجته، وله حق الدخول بها بعد كبرها، موضحًا أن ليس من الضروري أن تحيض البنت ليتم تزويجها.

    وقبل يوم خرج الشيخ نعمان في برنامج “على مسئوليتي” عبر قناة صدى البلد، وقال أن الدعوة لتنظيم الأسرة مخطط يهودى لتدمير مصر، مستشهدًا بآيات من التوراة تشير إلى أنه إذا كثر شعب مصر يحكم العالم.

    “لقيت جاري خلف 8 فأنا يدوب خلفت 11، 7 رجالة، و4 بنات” هكذا قال الشيخ سعيد نعمان في نفس الحلقة خلال حديثه عن تنظيم الأسرة في مصر.

    “أنا بخلف بفلوسي وبصرف عليهم بفلوسي، ورأيك ميهمنيش خالص”، هذا كان رد الشيخ الأزهر على متصلة هاجمته بشدة على حديثه عن تنظيم الأسرة، فرد إليها الهجوم مشككًا في المكالمة ومتهمًا البرنامج باعدادها من داخل الأستوديو.

    “رقصة كيكي من عمل الشيطان” هكذا أفتى الشيخ سعيد نعمان بسؤاله عن رقصة كيكي الشهيرة، مستشهدًا بآية “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ۚ وَمَن يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ ۚ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَىٰ مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَٰكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَن يَشَاءُ ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ”.

    وتابع نعمان موجهًا حديثه إلى الفنانة دينا الشربيني: “توبي إلى الله”، مبديًا حسرته على حدوث ذلك في أرض الديانات، وبلد الأزهر.

    الشيخ نعمان خرج ليؤكد أيضًا أن ختان الإناث ليس جريمة إطلاقًا، مشيرًا أن ختان الإناث، أمرًا واجبًا في مذهب الإمام الشافعي، وأن من يفعله يثاب، ومن لا يفعله لا إثم عليه، بينما الختان بالنسبة للرجال واجبًا مطلقًا.

     

     

     

     

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق