• بحث عن
  • تفاصيل طعن سعودي لصيدلى مصري فى المملكة بسبب “بامبرز”.. ورد فعل رسمي (فيديو)

    علم “القاهرة 24” أن وزارة الهجرة والمصريين فى الخارج تفحص واقعة وفاة طبيب مصري مقيم بالمملكة العربية السعودية على يد مواطن سعودى عقب طعنه بسلاح أبيض عدة طعنات، للتحقيق واتخاذ الإجراءات اللازمة.

    كما علم “القاهرة 24” إنه يتم فحص فيديو كاميرات المراقبة والتنسيق مع الجهات المعنية فى وزارة الخارجية وسفارتنا وقنصليتنا فى المملكة للتواصل بدورها مع أجهزة الأمن السعودية لمعرفة الموقف القانوني وتفاصيل ومستجدات الواقعة.

    من جهة أخرى، قال الدكتور محيي عبيد، نقيب الصيادلة، إن وزيرة الهجرة وعدت بسرعة التدخل ومتابعة الحادث حتى معاقبة الجناة.

    وأشار نقيب الصيادلة، إلى أنه يجري التعاقد مع محامي سعودي وإنهاء إجراءات سفر محامي مصري لمتابعة القضية، وتسهيل اجراءات عودة جثمان الصيدلي ودفنه في مسقط رأسه.

    اقرأ أيضاً: وفاة صيدلى مصرى على يد سعودى بـ7 طعنات.. تعرف على التفاصيل (فيديو)

     

    كما سيتم التواصل مع أسرة الطبيب المصرى وشهود العيان لاستجلاء التفاصيل الكاملة فى الواقعة، خاصة بعد ما تردد من إن سبب الخلاف كان لرفض الضحية استرجاع عبوات من حفاظات الأطفال “بامبرز” كان قد اشتراها المتهم إلا بفاتورة الدفع وفقاً لنظام وقواعد العمل فى الصيدلية.

    وأضافت الصحيفة أن الجهات المعنية والشرطية وصلت موقع الحادث ورفعت الأدلة والبصمات، وساعدهم في ذلك الكاميرات الأمنية في الصيدلية ما سهّل التعرف على الجاني والقبض عليه.

    وتبين أن المواطن المصرى طبيب صيدلى يدعى “أحمد طه”، عمره 29 عاماً، يعمل لدى المملكة منذ عدة سنوات، تشاجر مع مواطن سعودى فقام الأخير بتسديد عدة طعنات له، وصلت إلى 7 طعنات، أحداها كانت فى القلب وتسببت فى وفاته.

    المواطن المصرى المتوفى يعمل فى صيدلية فى منطقة جازان السعودية تسمى النهدى، وتوفى داخل الصيدلية وأثناء عمله بها.

    وقال أحد شهود العيان أن مواطن سعودى دخل الصيدلية التى يعمل بها الضحية، لإرجاع بعض الأشياء التى قام بشرائها، ليرد عليه أحمد بأنه يجب أن يكون معه الفاتورة، وأن ذلك هو نظام العمل بالصيدلية، إلا أن السعودى قام بسبه وشتمه مؤكداً أن هناك من ينتظره بسيارته.

    وأضاف الشهود أن القتيل قام بالرد على السعودى، فقام السعودى بصفعه على وجهه، ليقوم القتيل برد الصفعة، وبعدها قام السعودى بالعودة مرة أخرى للصيدلية بعد أن رحل ودون حديث، وجه عدة طعنات للقتيل، فسال منه الدماء وخاف المواطنين الموجودين بالصيدلية وفروا هاربين.

    وأشار الشهود، إلى أن بعض قام بنقل أحمد إلى المستشفى فلم يجدوا طبيب استشارى للقلب، وكان الضحية ينزف بشدة.

    الوسوم
    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق