• بحث عن
  • “ابني كان هيموت بسبب مدرسة الرسم”.. ولى أمر تكشف عن كارثة جديدة بالتعليم

    كتب سيد موسى

    روت إحدى أولياء أمور طالب بمدرسة الرواد في مدينة نصر، تفاصيل تعرض نجلها لموقف كارثي وغير أدمي، كاد أن يودي بحياته صباح اليوم، داخل الفصل.

    ونشرت “سارة أحمد”، إحدى عضوات حملة “معًا ضد التربوين الفاسدين”، عبر صفحة الحلمة على “فيس بوك”، نقلًا عن والدة الطفل، أن مدرسة الرسم في مدرسة الرواد بمدينة نصر، كانت ستتسبب في وفاة نجلها، بعدما منعته من الأكل في الحصة، وكان يعاني من هبوط شديد.

    وقالت “سارة” نقلًا عن أم الطفل، “اليوم اتعرض ابني لكارثة كان حيموت فيها، الأستاذة مدرسة الرسم في مدرسة الرواد مدينة نصر منعت ابني من الأكل أثناء الحصة، مع إنه كان في حالة هبوط شديدة وبلغها بكده”.

    وأضافت أن المدرسة كانت على علم أن والدها يعاني من أمراض مزمنة وهي على علم بحالته الصحية، إلا أنها رفضت طلبه وصرخت في وجهه أمام زملاءه، “أنا عارفة إن عندك السكر وبرضه مش حتاكل”.

    وأوضحت الأم، أن الموقف أثر في نفسية نجلها بشكل كبير وتسبب له في مرض نفسي وجعله يكره التعليم والذهاب للمدرسة غير المرض الذي يعاني منه، قائلًة: “ابني رجع تعبان ونفسيته مدمرة ومش عايز يروح المدرسة تاني، دا غير إنه راجع في حالة إعياء شديد و دوخة من تأثير الهبوط” (حسب قول سارة أحمد).

    فيما انهالت التعليقات، على المنشور مهاجمت المدرسة، بتوجيه اتهامات وانتقادات لها عنيفة بالسب والقذف، مطالبين ولي أمر الطالب بالإبلاغ عن المدرسة أو تقديم شكوى بها في وزارة التربية والتعليم، أو الذهاب للمدرسة وضربها.

    الوسوم
    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق