• بحث عن
  • “الفيلم الأزرق” أحدث التطويرات للعلاجات الفموية لحالات الضعف الجنسي

    الضعف الجنسي اصطلاح عام يشمل الرجال والنساء، وهو مرتبط بالدورة الجنسية التي تشمل عدة مراحل، الأولى: وهي مرحلة الرغبة، الثانية: الإثارة الجنسية الجنسية، أما الثالثة: فهي قمة اللذة الجنسية.

    لكن بصفة عامة مصطلح الضعف الجنسي المعنى المتداول له يقصد به ضعف الانتصاب عند الرجل، وهو يمثل نسبة 10% من الرجال وهي نسبة كبيرة عند مقارنتها بأمراض أخرى مثل السكر الذي تبلغ نسبته من 3% الى 4%، وضغط الدم بنسبة 2% إلى 3%.

    يلجأ العديد من الرجال إلى أسهل الطرق لحل هذا المشكلة، حيث يبدأ في البحث على أفضل المنشطات الجنسية التي تستطيع أن تساعده على تجاوز هذه الأزمة، وتكون فعالة وفي متناول يده، لكن من المعروف طبياً أن مثل هذه الأدوية لا تجعل الشخص الطبيعي أكثر قوة أو تزيد من قدرته الجنسية أكثر ما هي عليه، خاصة من لديهم انتصاب 100%، لكن يأخذونها للسماح لهم بتكرار الجماع أكثر من مرة.

    وذكرت دراسة تمت في انجلترا على مجموعة من الشباب الذين اعتادوا على تناول هذا النوع من المنشطات في سن مبكرة، أفصحت عن أنه بعد مرور سنتين من استخدامها لا يحدث انتصاب بدونها، وبعد خمس سنوات يحتاج إلى زيادة الجرعة، فهو بذلك يحول نفسه من شخص طبيعي إلى شخص مريض بالضعف الجنسي.

    تطورات أشكال علاجات الضعف الجنسي بشكل عام، والعلاج الفموي بشكل خاص بداية من الوصفات الطبيعية والأعشاب، إلى الدهانات الطبيعية، مروراً إلى الفياجرا، وكبسولات الأعشاب والمنشطات الجنسية حتى تطور الأمر إلى اكتشاف دواء جديد يطلق عليه “ODF” اختصار لـ “Oral dispersible films” وهي أحدث طرق العلاج، عبارة عن فيلم رقيق يوضع على اللسان وفي غضون 10 ثواني تمتص تماماً داخل الفم ولها طعم مميز ومستساغ.

    يساعد الأوعية الدموية الموجودة في العضو الذكري على الاسترخاء، مما يسمح بتدفق الدم إليه عند الإثارة الجنسية، ويع هذا المنتج علاجاً مناسباً وفعال لحالات الضعف الجنسي ومن يواجهون صعوبة في ممارسة العلاقة الحميمة بشكلها الطبيعي.

    أما عن الآثار الجانبية فهي شائعة جدا، قد تحدث على الأكثر 1 من بين كل 10 أشخاص، مثل الصداع، الشعور بالغثيان، قيء، أحمرار بالوجه، عسر هضم، عدم وضوح الرؤية، انسداد الأنف، ودوخة.

    يعمل الفيلم من خلال وضعه على اللسان ببساطة أو أي غشاء مخاطي للفم، فيبلل على الفور باللعاب بسبب “بوليمرات محبة للماء” ويهضم الفيلم بسرعة ويذوب لإطلاق الدواء في مجرى الدم.

    ويحذر من التعامل مع الأفلام السريعة الذوبان بالفم بأستخدام يد مبللة، يجب أن يحدد أولاً علامة السهم على أقصر الجانبين وأمسك الكيس بحيث يكون هذا الجانب مواجهاً لأعلى، ثم يتم تقشير جانبي الكيس برفق لفصلهما حتى يصبح الفيلم مرئي وبذلك يمكن أخرجه من الكيس بيد جافة، ووضعه على اللسان مباشرة سيذوب بسرعة ويمكن استخدام الماء إذا كنت ترغب في ذلك.

    منشط جنسي الفيلم الأزرق

    منشط جنسي الفيلم الازرق

    الوسوم
    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق