أسرة المصري المقتول في السعودية: مطار القاهرة اشترط توقيع تنازل عن كافة الحقوق القانونية مقابل تسليم الجثة (خاص)

كتب عبدالله أبوضيف

كشف الشيخ سعيد البغدادي عم العامل المصري المقتول في المملكة العربية السعودية “البغدادي ناجي البغدادي” أن مطار القاهرة الدولي، اشترط على والد الضحية التوقيع على إقرار بعدم  المطالبة بأي حقوق قانونية ضد المملكة العربية السعودية أو مواطنيها في حادث مقتل نجله “البغدادي” مشيرا إلى أن المطار رفض تسليم الجثة حتى يتم التوقيع من قبل الوالد والذي لم يكن له حول ولا قوة وقرر التوقيع في النهاية لاستلام الجثة والتي لم يكن ليتسنى للأسرة استلامها من دون الاقرار بالتنازل عن كافة الحقوق.

وأضاف البغدادي في تصريح لـ”القاهرة 24″ أن مجموعة الكفيل السعودي التي كان يعمل لصالحها ابنهم، عرضت مبلغ مفتوح على الأسرة للتنازل عن كافة الحقوق، بالإضافة إلى تعويضهم عن حادث مقتل ابنهم خلال عملية سطو أمني في المملكة العربية السعودية، وهو الأمر الذي رفضته الأسرة على الرغم من أن الشيك كان مفتوح لهم بأي مبلغ، إلا أن دم الابن أهم من أي أموال يمكن أن تدفع في هذه الواقعة والتي ألمت الأسرة والقرية بالكامل.

وأكمل البغدادي أن أصدقاء المتوفي، دفعوا ما قيمته 7 آلاف ريال كاملة للانتهاء من أوراق خروج الجثة من المملكة، حتى سلموها للمطار، فيما تدخل وزير القوى العاملة لمنعهم من دفع المبلغ المطلوب والذي يوازي 150 ألف جنيه مصري لرجوع الجثة إلى مصر، وهو أمر مستغرب بالنسبة لشخص مصري كان يجب على الحكومة أن ترجعه في أسرع وقت.

وتوفي المواطن المصري “البغدادي سعيد البغدادي” في شهر نوفمبر الماضي، على إثر قتله على يد مواطن سعودي في عملية سطو مسلح على مزرعة كان يحرسها العامل المصري، في الوقت الذي لقت الجثة العديد من التحديات حتى عادت إلى مصر صباح اليوم السبت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق