“جامعة الأزهر” تكشف تفاصيل وشروط ظهور أعضاء هيئة تدريسها في الإعلام

كتب سيد موسى

كشف الدكتور أحمد زارع، المتحدث الإعلامي باسم جامعة الأزهر، الشروط التي وضعتها الجامعة، لأعضاء هيئة التدريس للسماح لهم بالظهور في الإعلام، موضحًا أن الهدف من تلك القرار هو تنظيم العملية بين وسائل الإعلام والأزهر، لاختيار من يتحدث باسم الأزهر، ويصدر تصريحات لا تسئ للمؤسسة أو من فكر غير تابع لها.

وأضاف “زارع” في تصريحات لـ”القاهرة 24″، أن الشروط  لحصول أي عضو في هيئة التدريس على التصريح، أن يكون ما يتردد على لسانه معبرًا عن الأزهر ومتوافق مع الثوابت والأفكار الإيدلوجية للمؤسسة، وأن يكون قادر على الإفتاء، مؤكدًا أن الإفتاء يتطلب شروط معينة ودراجات فائقة من العلم بالثوابت وأصول الدين.

وأوضح المتحدث الإعلامي باسم جامعة الأزهر، أن القرار الذي صدر اليوم، سيتم تطبيقه بدءً من اليوم، وعلى جميع أعضاء هيئة التدريس الالتزام به، مناشدًا مقدمي البرامج وكثيري التردد على وسائل الإعلام للتقدم بالحصول على طلب موافقة، بشرط أن تتوافر فيه  الشروط المذكورة  أعلاه، غير ذلك فلا يصح له الظهور، مؤكدًا أنه حتى الآن لم يتقدم حتى الآن شخصًا للحصول على تلك التصريح (حسب حد معرفته).

وكان الدكتور محمد محرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، أصدر قرار رقم 1224 لسنة 2018، الذي صدر تفعيلا لنص لائحة قانون الأزهر 103 لسنة 1961، والذي ينص على أنه يحظر على جميع أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم العمل أو الظهور أو التصدي للفتوى في وسائل الإعلام دون ترخيص أو موافقة من رئيس جامعة الأزهر، وذلك في إطار سلسلة إجراءات تنظيمية للحفاظ على رسالة المؤسسة الأزهرية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق