البابا تواضروس: فترة جلوسي على الكرسي شهدت تغيرات وبها ايجابيات ومتاعب

قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن عام 2018 شهد 3 أشياء مهمة تفتخر بها الكنيسة، وهي الصلاة للمرة الأولى في كاتدرائية المسيح بحضور الرئيس السيسي، وانعقاد الملتقى الأول لشباب الكنيسة القبطية من القارات الخمسة، كما تم بتدشين الكاتدرائية المرقسية بالعباسية بعد 50 سنة من افتتحها.

وتابع خلال حواره في برنامج “رأي عام” المذاع عبر قناة “TeN”، مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، “في ديسمبر من كل عام يكون بالكنيسة القبطية فترة صوم، وأقوم بعمل فترات خلوة كبيرة في دير وادي النطرون، وأطلب فيها من ربنا رفع الأخطاء التي حدثت، وأدعو الله بتحقيق أحلامنا”.

وأستطرد: “فترة جلوسي على الكرسي الرسولي شهدت تغيرات كبيرة، وحدثت إيجابيات ومتاعب، وأتعامل مع كل موقف في ضوء صالح الوطن والكنيسة والحياة”، مؤكدًا أن “المسؤول الديني يكفل الحياة النقية للبشر”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق