“صحفيو الزمالك” تعلن اتخاذ إجراءات جديدة ضد رئيس النادي

أصدرت رابطة الصحفيين أعضاء نادي الزمالك، بيانا صحفيا، مساء اليوم الأربعاء، ترد فيه على محاولات رئيس النادي الزج بالأزمة تجاه النائب العام، في تصعيد جديد منه، يؤكد أنه يخشى من مخالفات ارتكبها ولا يزال في هذا الملف، واتضح ذلك جليًا عقب إصداره أوامر بالاعتداء على عدد من الصحفيين في السادس من نوفمبر الماضي، الأمر الذي ترتب عليه تحرير محاضر بالواقعة وهي قيد التحقيق في أروقة النيابة العامة حاليًا.

وأكدت الرابطة خلال بيانها، أنها ترفض أي مساس بحقوق الزملاء، إلا أنها أعلنت تمسكها بعضوية النادي ورفض الدخول في أي اتفاقات أو جلسات مع أي من مسئولي النادي خلال الفترة القادمة، و التمسك بحق أعضائها المشروع في دخول النادي وممارسة كافة الحقوق المنصوص عليها بالقانون، محملين وزير الشباب واللجنة الأوليمبية وكافة الجهات المعنية  بالدولة، مسئولية التصعيد خلال الفترة القادمة و تبعاته.

وجاء نص البيان كالتالي:

“السادة الزملاء الصحفيون، نود إحاطتكم علما بأننا في رابطة الصحفيين أعضاء نادي الزمالك، لم ندخر وسعا في إدارة الأزمة بالتنسيق مع المحامين المعتمدين من  مجلس نقابة الصحفيين، للسير في كافة الإجراءات اللازمة قانونا لحفظ حقوقنا المدنية و المادية و المعنوية، أمام الرأي العام كله.

و إننا إذ نصدر هذا البيان عن الرابطة و هو البيان الثالث في خضم هذه الأزمة المفتعلة من رئيس نادي الزمالك بارتكاب مخالفات قانونية حيالنا، يعرفها القاصي و الداني، فإننا نعلن عن خطوات تصعيدية خلال الأسبوع المقبل، تبدأ فعالياتها بعقد اجتماع طارئ للرابطة و عموم صحفيي النادي و الصحفيين غير الأعضاء للتضامن معنا، في نقابة الصحفيين الرابعة عصر السبت المقبل، ومن هذه الخطوات وقفة احتجاجية سلمية على سلم نقابتنا الغراء، والتجمع في موعد يحدد خلال الاجتماع لدخول النادي دون إذن مسبق من أحد، حيث عضوياتنا قانونية و لا مجال فيها للنقاش، أو انتظار موافقة أحد لدخول نادينا والتمتع بكل خدماته وأسرنا”.

و”إننا نؤكد على تمسكنا برفع دعاوى قضائية تعويضية ضد  رئيس النادي، الذي أصبحنا نأنف من مجرد سماع أو ذكر اسمه، وكذلك قضايا تتهمه بالنصب و الاحتيال على الصحفيين و أخذ أموالهم و منعهم من  دخول النادي الذي سددوا فيه كافة التزاماته المالية وحضروا كافة جمعياته العمومية وانتخاباته، قبل وبعد الأزمة حتى تاريخه.. كما نشدد على عدم قبول حلول مبتورة أو منقوصة أو يشوبها الخذلان من أي جهة تتدخل للحل دون حصولنا على الحقوق كاملة و بكرامة متناهية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق