نيويورك تايمز: مجلس الشيوخ بات لديه يقين بتورط بن سلمان في قتل خاشقجي

كتب : تامر إبراهيم

أعدت صحيفة “نيويورك تايمز” تقريرًا حول ما خلص إليه عدد كبير من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي، بخصوص تورط الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، في قتل الصحفي جمال خاشقجي، داخل قنصلية بلاده بإسطنبول في أكتوبر الماضي.

وبين التقرير أن مديرة وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، جينا هاسبل، أبلغت زعماء مجلس الشيوخ التابع للكونجرس الأمريكي بمعلومات “CIA” حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، الأمر الذي أحدث جدلًا واسعًا بين صفوف أعضاء الكونجرس.

ونقل التقرير رأي السيناتور الجمهوري البارز من ولاية كارولينا الجنوبية، ليندسي جراهام، الذي أعرب بعد الاجتماع مع هاسبل عن ثقته الكبيرة بأن عملية قتل خاشقجي لم يكن من الممكن أن تنفذ دون علم ولي العهد السعودي.

بينما شدد السيناتور الجمهوري من ولاية تينيسي، بوب كوركر، وهو رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، أن لا شك لديه بعد الاطلاع على تقرير “CIA” في أن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، هو من أمر وتابع عملية اغتيال خاشقجي.

واعتبر كوركر، أن الرسائل التي وجهتها الإدارة الأمريكية إلى ولي العهد السعودي غير كافية وستسمح له بمواصلة اتباع الطريق الذي سلكه، داعيًا الرئيس دونالد ترامب، لإدانة العملية السعودية بقوة، مشددًا على ضرورة أن يكون هناك جزاء للقتل.

وقال السيناتور الديمقراطي من ولاية نيو جيرسي، بوب مينينديز، إن على الولايات المتحدة الرد بقوة على اغتيال الصحفي السعودي والتطورات التي طالت الحرب في اليمن.

ودعا مينينديز وجراهام إلى وقف مبيعات الأسلحة للملكة العربية السعودية وترسيخ الحظر على إعادة تزويد الولايات المتحدة بالوقود في طائرات التحالف السعودي في اليمن، بالإضافة إلى فرض عقوبات اقتصادية على الأشخاص الذين يتبين أنهم مسؤولون عن وفاة السيد خاشقجي، أو قاموا بحجب الإغاثة الإنسانية في اليمن أو دعموا المتمردين الحوثيين.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق