بحضور وزير الأوقاف.. “منتدى تعزيز السلم” في أبوظبي يؤكد أهمية المواطنة والتعايش

محمد فتحي

أكدت مناقشات الجلسة العامة اليوم الخميس لمنتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة المنعقد حاليا في أبوظبى بحضور وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة أهمية تعميق ثقافة المواطنة والتعايش وحسن الجوار والحوار البناء بين أتباع الأديان السماوية، وأن الدين الإسلامى يقر بحق المواطنة وحب الأوطان والوفاء بالعهود.

 

كما أكدت مناقشات الجلسة التى جاءت بعنوان المسلمون والمعاهدات الدولية وعقود المواطنة الحديثة ضرورة التعاون بين المؤسسات والمنظمات الدولية والعربية لتحقيق العدالة الناجعة وتطبيق المواطنة الحقيقية للتصدى للمشاكل التى توأجهها المجتمعات ولتصحيح المفاهيم الخاطئة مبينين أن حلف الفضول الذى وقعته قبائل عربية قبل الإسلام لنصرة المظلومين يتضمن قيما أخلاقية يجب نشرها الآن.

 

وأكد الشيخ محمد حسين مفتى فلسطين أمام الجلسة اهتمام الإسلام بتحقيق العدالة الناجزة بين البشر جميعا وأنه لا تعارض بين العقيدة والمواطنة والحرية للفرد حيث أقرت بحفظ النفس والمال والعرض والدين مطالبا المؤسسات الدولية بالتزام بالقوانين والمواثيق التى تحقق العدالة وعدم التعامل بتفرقة وبمكيالبن

 

وقال الدكتور على النعيمى رئيس دائرة التعليم والمعرفة بالإمارأت العربية المتحدة أهمية المواطنة وحماية الشباب من التطرف ومن مخاطر البطالة والهجرة غير الشرعية وتحقيق إجماع وطنى على ضرورة تطبيق ثقافة المواطنة الحقيقية بالمجتمعات.

 

وطالبت الدكتورة رجاء ناجى سفيرة المغرب بالفاتيكان بضرورة تصحيح المفاهيم الخاطئة عن الإسلام وقيم المواطنة مناشدة المثقفين والعلماء القيام بدورهم فى هذا الصدد.

 

واقترحت هيئة موسعة تضم المثقفين فى مختلف دول العالم تهتم بتصحيح المفاهيم الخاطئة عن تلك القيم.

 

وقال الدكتور عز الدين عناية الأستاذ بجامعة المعرفة بروما من المهم الحوار البناء بين أتباع الأديان السماوية لنشر القيم الإنسانية مؤكدا احترام الإسلام لحقوق غير المسلمين.

 

وأشار الدكتور عايف النايض من ليبيا أمالي الروحية والأخلاقية فى الإسلام تدعم قيم المواطنة واحترام الآخر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق