“كارم”: إطلاق الغرب على الإرهابيين معارضة مسلحة “تصرف مخل”

عبر السفير محمود كارم عن أسفه لقيام بعض المصادر في الغرب بتجاهل تضحيات المدنيين والجيش والشرطة وقوات إنفاذ القانون في مصر مستشهدا بما حدث في مسجد الروضة، واستخدام ألفاظ دخيلة تصف “الإرهاب” بالمعارضة المسلحة، معتبرا هذا التصرف مخل ولا يعبر عن الحقيقة فالإرهابي يجب أن يدان بأقوى العبارات الواضحة.

جاء ذلك أثناء مشاركته في المؤتمر السنوي الذي تنظمه مؤسسة كلية دفاع حلف الأطلنطي التابعة للحلف في روما، والذي يناقش هذا العام (الإرهاب الدولي وتأثيره على الأمن والسلم الدوليين بالتركيز على الأمن الأوروبي ).

ودعا كارم إلى ضرورة شراكة دولية ومسؤولية عالمية لمكافحة تمويل الإرهاب، ترتكز على تحقيق أقصى مستويات التعاون والتنسيق بين الدول بهدف مكافحة الإرهاب العابر للحدود كما تتطلب معالجة العوامل التي توفر أرضية خصبة لنشر الإرهاب والأفكار المتطرفة، ومنها انتشار النزاعات الإقليمية وزيادة تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، ما يهيئ للجماعات الإرهابية، وإيجاد الفرصة لتجنيد الأفراد لممارسة الأنشطة غير الشرعية.

ومن الجدير بالذكر أن السفير محمود كارم يشارك  بصفته عضواً في مجلس أمناء كلية الدفاع وهو العربي الوحيد ضمن مجلس الامناء كما أنه يرأس جلسة هامة عن مصادر تمويل الإرهاب ويقدم عرضا عما تقوم به مصر في هذا المجال من جهد لدعم السلم الإقليمي والسلم والأمن الدوليين.

كما قام السفير بإهداء المشاركين في المؤتمر كتاب دار الإفتاء المصرية الأخير باللغة الإنجليزية والذي يفند تضليل الجماعات الإرهابية بتحوير الفتاوي الدينية لتخدم أغراضهم والرد عليها بصحيح الدين وتصويبها لتعكس سماحه الإسلام .

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق