الأزهر يمنح الهلالي تصريح الظهور الإعلامي بشرطين

كتب : تامر إبراهيم

وافقت جامعة الأزهر، على منح التصريح بالظهور الإعلامي، للدكتور سعد الدين الهلالي، أستاذ الفقه المقارن بالجامعة، بعد أن كان أول المتقدمين للحصول على ترخيص بالظهور الإعلامي من جامعة الأزهر، وذلك تنفيذاً لقرار رئيس الجامعة رقم 1224 لسنة 2018، الذي صدر تفعيلًا لنص لائحة قانون الأزهر 103 لسنة 1961.

واشترطت الجامعة على الهلالي أن يستوفي شرطين للظهور الإعلامي، أولهما أن يكون ذلك في غير أوقات العمل الرسمية، وثانيهما الالتزام بالمنهج الأزهري.

وينص القرار رقم 1224 لسنة 2018، في مادته الأولى، على أنه يحظر على جميع أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم العمل أو الظهور أو التصدي للفتوى في وسائل الإعلام دون ترخيص أو موافقة من رئيس جامعة الأزهر، وذلك في إطار سلسلة إجراءات تنظيمية للحفاظ على رسالة المؤسسة الأزهرية وتنظيم العمل تفعيلًا لنصوص لائحة القانون ١٠٣ لسنة ١٩٦١.

يُذكر أن تصريحات للدكتور سعد الدين الهلالي، استاذ الفقه المقارن يجامعة الأزهر، بخصوص المساواة في الميراث، أثارت جدلًا واسعًا بين الأوساط الشعبية، وردود فعل قوية من الأزهر الشريف.

وقال الهلالي على خلفية اعتماد مساواة المرأة بالرجل في الميراث بتونس، أن المساواة في الميراث صحيحة شرعًا، لكن الحكم سيكون للشعب، مشيرًا إلى ذلك يختلف من ناحية النظر حول تعريف الميراث ما إذا كان حكم واجبًا مثل الصلاة أو حق يمكن التنازل عنه.

الأزهر لم يقف صامتًا أمام تصريحات أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، فخرج الدكتور أحمد زارع، المتحدث باسم جامعة الأزهر، ليفتح النار في وجه الهلالي.

زارع قال فى تصريحات صحفية، إن الهلالي لا يمثل جامعة الأزهر من قريب أو بعيد، بل يمثل شخصه، وما قاله بخصوص المساواة في الميراث، يخالف نص القرآن ومنهج الأزهر، متوعدًا الهلالي ببحث ومراجعة ما قاله في مجلس جامعة الازهر كونه لا يمثل الجامعة في شئ

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق