زوجة الحداد الذى ألقى أطفاله بالنيل: “هددهم لو خسر قضية النفقة بتاعتى هيقتلهم”

كتبت منى أحمد

استمعت نيابة الساحل باشراف المستشار حاتم فاضل المحامي العام لنيابات شمال القاهرة، في واقعة القاء اب اطفاله الثلاثة في النيل وانتحاره لوالدة الأطفال.

وقالت والدة الاطفال ان ابناءها ابلغوها قبل الحادث ان والدهم هددهم بانه سيقتلهم حال خسارته قضية النفقة والحضانة، حيث قال صاحب ورشة الحدادة التى كان يعمل بها المنتحر ان الاخير قبل الواقعة سلم علي جميع من في المنطقة، مودعا اياهم.

وقال عدد من الجيران إن والد الاطفال قال بأنه لن يعطي اطفاله لوالدتهم، بل سيذهب بهم الى مكان افضل ، ولم يكونوا قد تخيلوا انه سيقتلهم ثم ينتحر، وناظرت الجثث وتبين أن الوفاة ناتجة عن الاختناف بإسفكسيا الغرق، فوضعت احتمال الانتحار أمامها، ثم توجهت إلى منطقة النهضة للتحقيق والوقوف على الأسباب.

تلقت غرفة عمليات الحماية المدنية بالجيزة من إدارة شرطة النجدة بوجود جثة شخص و3 أطفال طافية بنطاق دائرة قسم شرطة إمبابة، وعلى الفور تم انتشالهم، وبالفحص تبين أنها لشخص يدعى أحمد عيد أحمد عبد الجواد 43 سنة، عامل، ولا توجد به إصابات ظاهرية، والأطفال هم “محمد عمر، ملك”، تتراوح أعمارهم من سن 5 سنوات إلى 8 سنوات.

وكشفت التحريات الأولية أن الأطفال أبناء الأول، وأنه ألقى أبناءه في نهر النيل، ثم انتحر بعدهما بسبب خلافات زوجية بينه وبين زوجته، وتركها المنزل، وعدم قدرته على تربيتهم بمفرده.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق