“سبت السترات الصفراء”.. اعتقال 278 شخص وغلق لبرج إيفل واستنفار أمني

كتب : تامر إبراهيم

تشهد اليوم، العاصمة الفرنسية باريس، حلقة جديدة من تظاهرات حركة “السترات الصفراء” التي أطلت على الساحة الفرنسية منذ أسابيع، إعتراضًا على سياسات الرئيس الفرنسي الاقتصادية.

واستهلت قوات الأمن هذا السبت بحملة اعتقالات واسعة شهدت القبض على 278 شخصًا في باريس، قبيل انطلاق تظاهرات حركة “السترات الصفراء”، بحسب وكالة “فرانس برس”.

وبحسب صحيفة “لوموند” الفرنسية، فإن أنفاس المواطنين والحكومة على حد سواء محبوسة منذ مساء الأمس، حيث يتوقع أن تتجدد أعمال شغب المتظاهرين، للأسبوع الرابع على التوالي، احتجاجًا على ارتفاع تكاليف المعيشة.

وبينت الصحيفة أن هناك تعبئة شاملة من طرف السلطات الأمنية والحكومة الفرنسية، لتجنب تكرار أحداث الفوضى، التي خلفت خسائر مادية جسيمة، مشددة على إن التعبئة تشمل العناصر الأمنية وأصحاب المحلات التجارية وحتى بائعي المحروقات، موضحة أن المناطق الإدارية في العاصمة أصدرت أوامر لحظر بيع ونقل الوقود والمحروقات والمنتجات القابلة للاشتعال والمواد الكيميائية.

وأوضحت “لوموند” أنه تم إغلاق برج إيفل وقوس النصر والأوبرا وساحة فوندوم ومعالم سياحية أخرى إلى جانب المتاحف ومحطات القطارات، بالإضافة إلى إزالة المقاعد الموجودة بالشوارع، كما أغلق أصحاب المحلات التجارية متاجرهم بلوحات خشبية عريضة،خوفًا من تكسيرها أو اقتحامها.

بدأت تظاهرات “السترات الصفراء” في 17 نوفمبر الماضي، احتجاجًا على زيادة الضرائب على الوقود لكنها تحولت إلى حراك واسع ضد الرئيس إيمانويل ماكرون. وشهدت الاحتجاجات العديد من مظاهر العنف وتدمير بعض التماثيل واللوحات الأثرية.

من جانبها نشرت السلطات الفرنسية نحو 89 ألف شرطي في مختلف أنحاء البلاد، بينهم 8 آلاف في باريس، كما نشرت 12 مدرعة لقوات الدرك، التي كان آخر استخدام لها في باريس في عام 2005.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق