مناشدة فنانات تشكيليات لـ “وزيرة الثقافة” لرفع الظلم عنهن في “صالون الشباب الـ29”

كتب : تامر إبراهيم

شهد قطاع الفنون التشكيلية بوزارة الثقافة، أزمة جديدة بسبب “صالون الشباب” في دورته الـ29، حيث تم حجب بعض الجوائز ورفع بعض الأعمال من العرض كما تجاهلت بعد التظلمات، بحسب ما قالته بعض الفنانات المشاركات.

وذكر بعض الفنانات المشاركات في بيان لهن: “بعد تقديم شكوی بمخالفه بعض الفنانين لشروط وأحكام التقديم في صالون الشباب الـ29، اتخذت لجنة تحكيم الصالون قرارًا برفع أعمالنا المشكو في حقها من العرض وحجب الجوائز دون الرجوع إلينا او التحدث معنا بأی شكل من أشكال التواصل، بالرغم من استناد الشاكية الی أدله مأخوذة من صفحات شخصيه بمواقع التواصل الاجتماعي، وهذا لا يجوز قانونًا، والتشهير بأسماءنا وبصور شخصيه لنا دون التحقق من الشكوی. وعليه تقدمنا نحن : الفنانة نهلة رضا عبد الحميد، والفنانة رشا جوهر، والفنانة نورا إبراهيم سليم، بطلب تظلم إلى دكتور خالد سرور، رئيس قطاع الفنون التشكيلية، الذي احالنا إلى الأستاذة داليا مصطفی، رئيسة الادارة المركزية بقصر الفنون، ومنها الى لجنة التحكيم”.

بيان منع الاعمال
البيان الثاني بعد نظر الشكوى

وجاء في التظلم: “إن عمل الفنانة نهله رضا، الموجود بالصالون لم يعرض من قبل، حيث أن الدليل المرفق في الشكوى هو صوره لعمل فني لها مكون من 4 لوحات تم عرضه بمعرض “أجندة”، في حين أن العمل المعروض في الصالون هو لعمل آخر مكون من 10 لوحات وهو الذي تم عرضه بالصالون، وأن العمل المكون من 4 اجزاء كان بداية تجربة تعمل عليها الفنانة وتم إكمال تجربتها وإعادة صياغته وتقديمه كعمل متكامل مكون من 10 أجزاء بفكر وشكل مختلف وابعاد مختلفة، مع العلم أنه لا يوجد بند باستمارة الصالون يمنع إعادة صياغة عمل أو تكرار جزء من عمل سابق ومرفق صوره بالأدلة”.

عمل الفنانة نهلة رضا في معرض اجندة
عمل الفنانة نهلة رضا المعروض في صالون الشباب ال٢٩

وتابع التظلم: “أما الفنانة رشا جوهر، والتي جاء في الشكوى ضدها أن عملها المعروض بصالون الشباب كانت قد شاركت به من قبل بمعرض “منحة التفرغ” الذي اقيم بمتحف احمد شوقي، ولقد أثبتت الفنانة عدم صحة ذلك بخطاب رسمي مختوم بختم النسر من ادارة “المنح والتفرغ” بوزارة الثقافة، يؤكد عدم تقديمها لهذا العمل للحصول علی منحة تفرغ، ويؤكد أيضًا عدم عرضه بمعرض المتفرغين وان الصورة المرفقة من طرف مقدمة الشكوی هی صوره عمل تم اقتناءه بالفعل لدی الإدارة العامة لمنح التفرغ وأنه ليس هو العمل المعروض بصالون الشباب ومرفق صور بالأدلة وخطاب رسمي من اداره المنح”.

عمل الفنانة رشا جوهر في معرض التفرغ بمتحف احمد شوقي
عمل الفنانة رشا جوهر المعروض بصالون الشباب ال٢٩

واستكمل: “جاء في الشكوى ضد الفنانة نورا سليم، أنها قامت بعرض عملها المشارك بصالون الشباب في معرض لها بأمريكا، في حين أن العمل لم يشارك من قبل في أي معارض في مصر أو خارجها، وأن الصورة التى أرفقتها الشاكية لعمل الفنانة نورا هو مجرد عرض بالبروجيكتور لعدد من أعمال الفنانه في عرض لسيرتها الذاتية بهدف التعريف بها وبأعمالها للحاضرين في اثناء مشاركتها بعمل فني خاص بالجداريات بجامعه “اوكسيدنتال” بأمريكا، وهو ماقامت بإثباته بخطاب رسمي موثق من جامعه “اوكسيدنتال”، حيث انه حين أقامتها بأمريكا، وليس عرض العمل كما هو موضح بالشكوی”.

خطاب رسمي يؤكد ان عمل الفنانة نورا سليم لم يعرض من قبل

وأردفن الشاكيات : “الغريب في الموضوع السرعة اللافتة للجنة التحكيم في اتخاذ قراراها ضدنا، حيث اجتمعت ونظرت في الشكوى المقدمة ضدنا واصدرت بيانها خلال يومين من تقديم الشكوی ضدنا، وعلى العكس تمامًا تم الرد علی الشكوی المقدمة منا بعد مرور أسبوع كامل”.

وأوضحن : “في ردها على تظلمنا، أشارت لجنة التحكيم إلى أننا نخالف شروط وقواعد الصالون والتي تنص علی ان لا يكون العمل المقدم عُرض أو تم تحكيمه في أي فعاليات أخرى، وأضافت ان مفهوم عرض العمل الفني قد تغير وأصبح لا يقتصر علی قاعات العرض فقط، وإنما يشمل عرضه علی مواقع التواصل الاجتماعي أو البروجيكتور أو أي فعاليات أخرى، وهو أمور لم ترد في لائحة الصالون وانما استحدثت تفسيرها لجنة التحكيم، فلماذا لم تتغير شروط وأحكام الصالون كما تغيرت مفاهيم عرض العمل الفني؟، ولكن تتغير فقط مفاهيم العرض لتبرئ قرارات لجنة التحكيم وتدين فنانين شباب”.

وأختتمن بيانهن: “وبناء علی ذلك نحن نناشد كل من: الدكتوره إيناس عبد الدايم، وزيره الثقافة، والدكتور خالد سرور، رئيس قطاع الفنون التشكيلية، ونقيب التشكيليين، الدكتور حمدى أبو المعاطي، والدكتورة سهير عثمان، رئيس لجنه الفنون التشكيلية بالمجلس الأعلى للثقافة، وكل مدافع عن الحق، للتدخل لرفع الظلم الواقع علينا وتصحيح الأخطاء التى تمت في حقنا”.

الوسوم
إغلاق