بلاغ ضد جمعية تابعة لوزارة التضامن الاجتماعي بسبب احتكار الدواء (مستند)

تقدم هاني سامح الصيدلي، ببلاغ ضد رابطة “موزعي ومستوردي الدواء” الواردة بالإقرارات، وهي جمعية أهلية خاضعة لوزارة التضامن الإجتماعي ومقيدة برقم 3049 لسنة 1983، ثبت من حيثيات حكم الإقتصادية وتقارير جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الإحتكارية والأدلة الكتابية الثابتة وشهادة الشهود ومنهم الأمين العام للرابطة قيام مجلس إدارة رابطة موزعي ومستوردي الدواء بشكل رسمي وموثق بالتخطيط وعقد العديد من الإجتماعات لإرتكاب جرائم خطر تهدد الأمن القومي وتم توثيق ذلك بما أسماه المتهمون “اتفاقية رابطة موزعي الدواء” والتي أسفرت عن رفع سعر الأدوية على الصيادلة وتسببت في نقص الدواء بمعظم الصيدليات.

وذكر سامح أن شركة “فارما أوفرسيز” الشاهد الملك بالقضية كانت قدمت اعترافات وشهادات تفصيلية في بداية التحقيقات كي تتمتع بالإعفاء القانوني عن المسؤلية الجنائية بإعتبار مديريها مبلغين عن الجريمة وقدمت مستندات وأدلة أرتكابها مما ساهم في الكشف عن كافة جوانب الجريمة وإثبات أركانها.

فيما تنتظر في التاسع عشر من ديسمبر محكمة جنح مستأنف القاهرة الاقتصادية في القضية رقم 1898 لسنة 2016 والمستأنفة برقم 447 لسنة 2018 رأي جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الإحتكارية في طلب الصلح الذي قام بتقديمه متهمي إحتكارات الدواء الثلاثة عشر في سبتمبر الماضي ذكر الصيدلي هاني سامح أن نهاية المعركية القضائية قد لاحت بالإنتصار ووضع حد لجرائم الإحتكارات بعد أن قام جميع متهمي الإحتكارات بتقديم  اعترافات كتابية واقرارات وتعهدات لجهاز حماية المنافسة.

حيث ذكر سامح أن المتهمين الثلاثة عشر قد وثقوا إعترافهم بالجريمة رسميا بمحاضر جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الإحتكارية وقد أخذ الجهاز عليهم التعهدات الرسمية ب

1-  عدم استخدام رابطة موزعي ومستوردي الدواء للقيام بأي مخالفة

2- عدم تبادل أي معلومات بين المتنافسين أو ارتكاب أي اجراء يقلل من حدة المنافسة

3- وضع آليات تضمن تحقيق عدم استخدام رابطة موزعي ومستوردي الدواء للقيام بأي مخالفة وعدم تبادل أي معلومات بين المتنافسين أو ارتكاب أي اجراء يقلل من حدة المنافسة

4- الإمتناع عن مناقشة سياسات التسويق والإنتاج أو البيع أو التوزيع أو الشراء مع اي منافس سواء بشكل مكتوب أو شفهي أو الكتروني في أي محل أو مناسبة

5- التعاون الكامل مع الجهاز والإلتزام بحماية المنافسة ومنع الممارسات الإحتكارية

6- التعهد من كل متهم بتقديم شيك مقبول الدفع بمبلغ يقرره الجهاز عن كل تهمة بمجرد موافقة الجهاز وقبل صدورها كتابة.

وقال صلاح بخيت المحامي بالنقض ووكيل المدعي بالحق المدني أنه سبق رفض استشكال المتهمين على تنفيذ الحكم من قبل محكمة مستأنف جنح اقتصادية القاهرة بجلسة 19/5/2018 وتم الحكم بإستمرار التنفيذ حيث حمل الإشكال الرقم 5 لسنة 2018 وبناء عليه  تم القبض والتنفيذ على نائب رئيس مجلس ادارة المتحدة للصيادلة وهو المتهم الثاني أحمد عبد الحي حسام عمر وتم حبسه ستة أشهر عن الغرامة والمصاريف في قسم الهرم بعد القبض عليه أثناء محاولته السفر لخارج البلاد وتم رفض طلبه بالشغل, ثم تم القبض على رئيس مجلس إدارة ابن سينا فارما محمد محسن محجوب وحبسه بقسم الدقي وقد قدم طلبا بالشغل بدلا من الحبس نظرا لظروفه الصحية, ثم تم القبض على المتهم الثالث المدير التنفيذي للمتحدة للصيادلة محمد جلال وتم التنفيذ عليه بقسم ثاني القاهرة الجديدة وتم قبول طلبه بالشغل, وتم القبض على العضو المنتدب لشركة ابن سينا فارما وهو المتهم التاسع عمر محمد عبد الجواد وتم قبول طلبه بالشغل.

وقال بخيت إنه يتم ملاحقة باقي المتهمين من قبل رجال مباحث تنفيذ الأحكام الجنائية الإقتصادية حيث هم هاربون من العدالة وتم الحجز على ارصدة الكثير منهم وأبرزهم المتهمون الخمسة الأوائل عن شركة المتحدة للصيادلة.

يذكر أن صلاح بخيت وهاني سامح قد حركا دعوى بمجلس الدولة لحل رابطة موزعي ومستوردي الدواء بناء على حيثيات ووقائع فضية احتكار الدواء.

يذكر أن نص حكم محكمة جنح القاهرة الإقتصادية رقم 1898 لسنة 2016 جاء بإدانة وتغريم حسام عمر (رئيس مجلس إدارة المتحدة للصيادلة) خمسمائة وعشرة ملايين جنيه مع النشر والمصاريف واحمد عبد الحي حسام  (نائب رئيس مجلس إدارة المتحدة للصيادلة) خمسمائة وعشرة ملايين جنيه مع النشر والمصاريف ومحمد جلال  (المديرالعام المتحدة للصيادلة) خمسمائة وعشرة ملايين جنيه مع النشر والمصاريف  وهاني فكرى (المدير التجاري للمتحدة للصيادلة) خمسمائة وعشرة ملايين جنيه مع النشر والمصاريف ومدحت ذكي (مدير المبيعات بالمتحدة للصيادلة) تغريمه خمسمائة مليون جنيه والنشر والمصاريف و محمد محسن محمد محجوب (عضو منتدب بابن سينا فارما) تغريمه خمسمائة مليون جنيه والنشر والمصاريف ومحمد عبد الجواد (نقيب الصيادلة السابق الإخواني ورئيس مجلس إدارة ابن سينا فارما السابق) خمسمائة وعشرة ملايين جنيه مع النشر والمصاريف و محمود محمد عبد الجواد (عضو مجلس إدارة ابن سينا فارما) خمسمائة وعشرة ملايين جنيه مع النشر والمصاريف وعمر محمد عبد الجواد (العضو المنتدب لابن سينا فارما) خمسمائة وعشرة ملايين جنيه مع النشر والمصاريف و ربيع مرزوق (مدير المبيعات بابن سينا فارما) غرامة عشرة مليون جنيه والنشر والمصاريف ووليم سيد مهني (نائب رئيس مجلس إدارة رامكو فارما ) خمسمائة وعشرة ملايين جنيه مع النشر والمصاريف واحمد عصام راغب العزبي (رئيس غرفة صناعة الدواء ورئيس مجلس إدارة مالتي فارما) تغريمه خمسمائة مليون جنيه والنشر والمصاريف وهشام السيد سالم (المدير التجاري بمالتي فارما ) تغريمه عشرة مليون جنيه والنشر والمصاريف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق