القول الفصل.. تفنيد رد مصر للطيران علي اتهامات نائب رئيس الوزراء الأسبق

تناول الطيار أدهم حسن، رد مصر للطيران على اتهامات الدكتور زياد بهاء الدين، رئيس الوزراء الأسبق، الذي كان على متن طائرة الشركة المتجهة إلى ميلانو قبل أن تتغير وجهتها لتحط في مطار روما، بشىء من التفنيد والتحليل.

 

وقال “حسن” على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “النهاردة حصل حاجة غريبة جدا، مصر للطيران حولت رحلتها اللي كانت متجهة لميلانو ونزلت روما الصبح.. بس مش رحلة واحدة.. حولوا رحلتين من القاهرة لميلانو ونزلت روما!”.

 

وأضاف: “ناس ومنهم نائب رئيس الوزراء الأسبق زياد بهاء الدين قالوا إن الشركة سابتهم في المطار واضطروا ياخدوا قطر لميلانو على نفقتهم الشخصية ومحدش فهمهم حصل إيه”.

وتابع: “مصر للطيران عملت بيان رد واتكلمت أن الرحلة اتحولت علشان الأحوال الجوية وإنهم عرضوا الإقامة في الفندق لثاني يوم أو تحمل ثمن تنقلهم بالقطار (ده الإجراء الصحيح)، بس الركاب وأكثر من واحد ملهومش علاقة ببعض قالوا اللي حصل معاهم واللي يثبت إن مصر للطيران كدابين ومفيش حاجة من الكلام ده حصلت لبعض الركاب على الأقل”.

وأوضح: “انا معرفش اللي حصل لكن اللي متاكد منه إن مصر للطيران بيكدبوا لإن النهاردة اتحول طيارتين لمصر للطيران لميلانو ونزلوا روما واحدة الصبح 9:30 وواحدة الساعة 12:45 الضهر.. لما تحققت من الأحوال الجوية لقيتها مناسبة ولا يوجد ما يمنع الهبوط لأي من الرحلتين، وبالمناسبة كل الرحلات اللي قبل ميعاد وصول مصر للطيران وبعدها وصلوا في ميعادهم”.

اقرأ أيضا.. أول رد من “مصر للطيران” على اتهامات زياد بهاء الدين بشأن رحلة الشركة لميلانو (بيان)

وأردف: “لو سوء الأحوال الجوية مستمر من الصبح وتسبب في تحويل طيارة واستمر لحد الآن زي ما بيقولوا، الطيارة الثانية مكانش مفروض تطلع من مصر أصلا لو كلامهم صحيح، لما بتعمل خطة الرحلة بتشوف حالة الجو للرحلة بتاعتك واللي بيها بتحدد مسار الرحلة وقرار الإقلاع من عدمه.. فالعذر اللي بيقولوه ده ذنب لا يغتفر في الطيران، يعني نفس الشركة في نفس اليوم طلعت رحلة لوجهة واتحولت علشان الجو أقوم مطلع رحلة وراها بكام ساعة يمكن الجو بقى أحسن فلما تقرب من ميلانو أحولها برضه وأكلف نفسي تعويضات لـ100 راكب فوق اللي عندي.. إيه التهريج ده!”.

اقرأ أيضا.. موقف مخزي لـ”مصر الطيران”.. ونائب رئيس الوزراء الأسبق: “عيب قوي الندالة دي”

واستطرد: “الغريب إن الرحلتين طلعوا من مصر ومتجهين فعلا لميلانو و قبل الوصول قرروا تحويل الرحلة لمطار روما.. مرتين في نفس اليوم.. حاجة عمري ما شفتها في حياتي ومفيش أحوال جوية زي ما بيدعوا”.

 

وختم حديثه قائلا: “ملحق صورة للمسار النهائي للرحلتين وبوست من شكاوي الركاب اللي اتسابوا وناس منهم معهومش يورو علشان التذاكر وركاب ثانية دفعتلهم ثمن القطر وتقرير حالة الجو في المطار وقائمة بالرحلات السابقة واللاحقة لرحلة مصر للطيران اللي هبطوا فعلا في ميعادهم بدون أي مشاكل. حالة الجو الرسمي للمطار بتقولك إن نسبة حدوث تأخير في الرحلات بسبب الجو منخفضة جدا.. تأخير مش تحويل مسار رحلة بالكامل!.

لسة محتاجين نعرف سبب تحويل الرحلتين الحقيقي لإنه مش بسبب سوء الأحوال الجوية.. بالنسبة لي أهم من مشكلة الركاب وتفاصيلها”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق