هدايا الغربان فى رأس السنة

 

  • أوائل السنة اللى فاتت ولما حست الست “فكيهة طلبة عطية” من الزقازيق واللى عندها 60 سنة بـ شوية تعب فى عينيها بدأوا يعملوا غمامة فى الرؤية؛ قررت تروح تكشف.. قرار الكشف فى المستشفى وبالنسبة لإنسانة حالها بسيط زى الست “فكيهة” كان محتاج إستعدادات خاصة لتدبير مبلغ العلاج المحتمل واللى مهما كان قليل هيكون بالنسبالها كبير.. بعد كام يوم تحامل على نفسها لحين تدبير ثمن الكشف راحت تكشف فى مستشفى المبرة فى الزقازيق.. الدكتور قال لها إنتى عندك مشكلة كذا فى عينيكى والرؤية فيها صعبة ومحتاجة تعملى عملية فى أسرع وقت والأنسب إنها تتعمل فى مستشفى خاصة عشان الإنتظار والدور وبتاع.. هتتكلف كام يا دكتور؟.. هتتكلف كذا.. قالت له إن ظروفها صعبة فى الوقت الحالى ومش هتقدر تتكفل بثمن العملية.. قالت كده وخرجت.. وهى واقفة فى الموقف العمومى وبعد ما ركبت الميكروباص اللى هترجع بيه بلدهم و لما قعدت فى الكنبة اللى ورا؛ رجلها خبطت تحت الكنبة فى حاجة صلبة.. مدت إيدها عشان تشوف إيه ده.. بعد شوية معاناة بسبب سوء الإضاءة ومتاعب فقرات الظهر والرقبة وطت وإيدها طلعت بالحاجة دى.. شنطة صغيرة فيها 60 ألف جنيه!.. نزلت من العربية وفضلت تدور حواليها وتسأل يمين وشمال بس ماعرفتش توصل لـ صاحبها.. لما روحت طلبت من زوج بنتها إنه يعمل بوست على الفيس بوك يقول فيه للناس إنها لقت شنطة فيها مبلغ كذا.. البوست إنتشر.. صاحب الشنطة تواصل معاها وإداها أمارة وعلامة معينة فى الشنطة عشان تتأكد إن هو صاحبها فعلًا ولما إتأكدت إدتهالوا.. صاحب الشنطة طلع عامل فى السكة الحديد والمبلغ اللى فى الشنطة ده طلع قرض كان أخده من البنك عشان يعمل عملية لإبنه ومن اللبخة واللخمة وتوهان البال نسى الشنطة فى العربية.. الراجل عرض على الست “فكيهة” إنه يديها 10% من قيمة الفلوس.. رفضت عشان متاخدش فلوس علاج الولد الصغير.. رغم إن الست “فكيهة” أساسًا محتاجة هى كمان لفلوس علاجها لعينيها بس رفضت، وقالت للراجل: (دى فلوس علاج، ربنا يغنيها بالحلال ويطمنكم على إبنكم).. رفضت تمامًا تاخد أى مكافأة وده جزء من جدعنة المصريين وأصلهم الجميل الطيب.. بس كده؟.. لأ.. العامل صاحب الشنطة كتب القصة على فيس بوك.. يظهر جزء تانى من عظمة المصريين لما الكابتن “محمد الننى” لاعب فريق أرسنال الإنجليزى يقرر إنه يتكفل بمصاريف عملية الست “فكيهة” بالكامل!.

 

 

  • أثناء منافسات بطولة إفريقيا للتايكوندو ببورسعيد في مارس 2016 كان فيه أزمة للجنة المنظمة بعدم وجود منافسين للاعبة مغربية اسمها “رجاء قرماش” من ذوي الإحتياجات الخاصة.. تحت ضغط الظرف طلبت اللجنة المنظمة من اللاعبة المصرية “هداية ملاك” تلعب قدام “رجاء”.. رغم إن “هداية” أساساً كانت أنهت البطولة بتاعتها وأخدت الميدالية وكانت بتستعد إنها تمشى خلاص!.. بس “هداية” وافقت!.. لعبت قدام “رجاء” وإتهزمت قدامها عشان تخلّيها تفوز بالبطولة.. موقف نبيل وماكنش فيه تسليط إعلامى عليه بالقدر الكافى لكن بعده و بـ شهور قليلة بتفوز “هداية ملاك” بالميدالية البرونزية فى أولمبياد ريو دى جانيرو 2016!.

 

 

  • بمناسبة أولمبياد ريو دى جانيرو 2016 فيه لاعب جودو تشيكي إسمه  “لوكاس كارباليك”.. “لوكاس” كان محتاج فلوس عشان يستعد ويتدرب  بشكل منفرد  ومميز للدخول فى الأولمبياد.. كده كده الطبيعى فى أى دولة أوروبية أو أجنبية الإهتمام بيكون كبير بإعداد لاعبين المنتخبات فى المنافسات دى؛ لكن “لوكاس” وعشان يتم إختياره للمشاركة من أصله كان محتاج يكون من صفوة الصفوة.. ده محتاج إيه؟.. فلوس وإستعداد مكثف.. صديق عمره “ماريو” اللى بالمناسبة كان عنده نفس الحلم وبيلعب نفس اللعبة شاف بشوية تفكير إن الطريق قدامه هو وصاحبه هيبقى مستحيل عليهم هما الإتنين.. مش هينفع إحنا الإتنين نستعد ونتدرب عشان ده معناه فلوس كتير مطلوبة.. عمل pause لـ حلمه الشخصى وقرر يسيب التدريبات ويركز فى وظيفته كـ عامل توصيل طلبات عشان يقتطع نصف دخله الأسبوعى ويخصصه لـ “لوكاس” عشان يحقق حلمه!.. متخيل إن فيه إنسان بكامل إرادته ووعيه يسلم وبـ طيب خاطر نصف مرتبه اللى بيتعب فيه كل أسبوع عشان يديه لـ صديقه؟.. طبعاً “ماريو” واجه إنتقادات من هنا للصبح من أمه وكلام بقى من نوعية هو هيديك إيه يعنى وهتاخد من وراه إيه ماتركز فى نفسك إنت وبتاع.. طنش كأنه مش سامع وكمل..  الموضوع ده إستمر قد إيه؟.. سنتين كاملين!.. يرتفع مستوى “لوكاس” ويتم إختياره لتمثيل منتخب بلاده فى الأولمبياد.. حلمه على وشك التحقق.. قبل إنطلاق منافسات المونديال بـ أقل من سنة يموت “ماريو” فجأة!.. يشارك “لوكاس” وياخد الميدالية الذهبية فى وزن 100 كجم.. يطلع “لوكاس” على المنصة عشان يستلم الميدالية فى إيده اليمين وفى إيده الشمال صورة “ماريو”!.

 

بطل الجودو التشيكى لوكاس كارباليك
  • قبل الحرب على اليمن من حوالي سنتين ولما كانت البلد واقفة على رجليها وظروفها غير دلوقتى؛ الشاب اليمنى “ناجى يونس” بيقول إنه راح لـ سوبر ماركت عشان يشترى زجاجة زيت طعام.. لما وصل لـ رف معين من الرفوف لقى أنضف نوع زيت مكتوب تحته جملة: (عند شرائك لهذه المجموعة سوف تساعد بدفع تكاليف زواج للأيتام).. سعرها 15 دولار.. الفكرة إن الكمية كانت أكبر من اللى “ناجى” محتاجها لأنه عايز زجاجة واحدة بس لكن المجموعة مكونة من 10 زجاجات!.. أكيد يعنى مش هيجيب 9 زيادة ويحطهم جنبه يتفرج عليهم خصوصاً برضه إن الميزانية مش ناقصة أى تخريم لبنود إضافية.. ساب الرف وراح ناحية رف تانى فيه نوع أرخص.. وقف فى النصف.. أفتكر إنه إزاى ومن أقل من 4 شهور خطوبته وبسبب ظروف خارجة عن إرادته كلها مادية؛ إتفشكلت!.. كل الأحداث وقلة الحيلة مروا قدام عينه فى لحظة.. إتنهد.. رجع خطوتين لـ قدام الرف الأولانى.. بص مرة تانية على الجملة المكتوبة.. (عند شرائك لهذه المجموعة سوف تساعد بدفع تكاليف زواج للأيتام).. طلع الفلوس اللى فى جيبه.. عدها.. عشان مايسيبش لنفسه فرصة للتردد خد القرار.. سحب المجموعة وحطها فى عربية المشتروات بتاعته.. لما وصل لـ الكاشير إتقال له إن السوبر ماركت إختاره لأنه العميل رقم 1000 النهاردة وهيدفعوا بداله قيمة العرض وكمان هياخده ببلاش!.
الطفلة جابى مان
  • بنوتة صغيرة إسمها “جابى مان” عندها 8 سنين وعايشة مع والدتها فى بيتهم فى سياتل بـ واشنطن.. البنت متعودة من وهى 4 سنين إنها تخرج كل يوم الساعه 7 الصبح تحط على الأرض كذا صحن فيه أكل لـ الغربان اللى واقفة على الشجر فى جنينة بيتهم!.. تصرف فطرى غريب وحلو عملته البنت من نفسها بدون توجيه من أمها.. الغربان حبت تكافىء البنت وتردلها الجميل فبقت تيجى كل يوم قبل المغرب ترمى فى الجنينة حاجات كتير غريبة على راس البنت.. زراير، قطع أحجار كريمة، و ألماس ! .. فى التقرير اللى عملته الـ BBC من 3 سنين عن الموضوع ده مع البنت وأمها عشان يحللوه؛ أم “جابى” قالت إن الغربان حبت تكافىء بنتها على إطعامها ليهم طول الـ4 سنين بالهدايا دى!.. أصل هيكون إيه السبب يعنى!.
هدايا الغربان للطفلة جابى مان
  • حاكم الشارقة الشيخ “سلطان القاسمى” فى كل مؤتمر أو فاعلية يحضرها أو ينظمها بيكون حريص يحكى عن موقف إنسانى حصل معاه مقدرش ينساه لحد دلوقتى.. فى السبعينات كان بيدرس فى كلية الزراعة جامعة القاهرة.. ولأن الشيخ “سلطان” طالب مغترب كان ساكن فى شقة إيجار فى الدقى.. كان حارس العقار اللى هو ساكن فيه راجل طيب إسمه عم “إبراهيم على حسن”.. عم “إبراهيم” ده لاحظ إن الشاب المهذب “سلطان” إتأخر يومين فى دفع الإيجار ودى ماكنتش عادته ففهم لوحده إن غالبًا أهله فى الإمارات لسه مابعتوش فلوس الشهر ليه وإن الشاب أكيد مكسوف وكده.. استغل عم “إبراهيم” طلوع “سلطان” فى الأسانسير ودخل وراه وحط إيده فى جيبه وإداله 300 جنيه كان محوشها هو وزوجته لوقت زنقة وقال لـ”سلطان”: (لما أهلك يبعتولك الفلوس إبقى ردهم أنا مش محتاجهم دلوقتى!).. الموقف كان عجيب خصوصًا إن فعلًا الشاب “سلطان القاسمى” ماكنش معاه فلوس وإستغرب من نباهة عم “إبراهيم” وحرصه إنه مايحرجوش ويحطله الفلوس فى جيبه فى الأسانسير!.. فضل الموقف ده محفور فى ذاكرة الشيخ “سلطان القاسمى” لحد ما بقى حاكم الشارقة بعدها بسنين كتير وبعت أرسل يطلب إن عم “إبراهيم” يجيله ولما راح عم “إبراهيم” الإمارات استقبله الشيخ على الرصيف خارج القصر وده ما بيحصلش إلا مع الملوك والرؤوساء!.. الشيخ “سلطان القاسمى” كان عنده عرفان بالجميل لموقف عم “إبراهيم” اللى حصل معاه من أكتر من حوالى 50 سنة وبيقول القصة فى كل مكان لكل الناس ولحد النهاردة.

 

 

  • الخير دايرة والشر دايرة.. اللى هتعمله النهاردة هيترد بكره وبكل تفاصيله.. ربنا مابينساش.. الموضوع ملوش علاقة بـ دين أو جنسية.. معادلة بسيطة: (تدى هتاخد) و فى الدنيا قبل الآخرة.. من الحقائق الحياتية الثابتة إنك مهما شفت ومهما طال الوقت بتتأكد إن جُملة ﴿هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ﴾ مش مجرد آية؛ لكن تأكيد آلهى إن الخير أو الشر ومهما كان صغير أو كبير هـ يلف يلف ويرجع.

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق