نقيب الصحفيين يكشف كواليس اجتماع “الأعلى للإعلام” بشأن لائحة الجزاءات

كشف عبد المحسن سلامة، نقيب الصحفيين، كواليس ما دار في اجتماع المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام اليوم، لمناقشة لائحة الجزاءات والذي شارك فيه برفقة أعضاء المجلس الأعلى، ونقيب الإعلاميين حمدي الكنيسي وطارق سعدة وكيل نقابة الإعلاميين.

وقال سلامة لـ”القاهرة 24″، إن الاجتماع شهد مناقشات أولية حول مسودة لائحة جزاءات المجلس، وشاركت فيه ممثلاً عن نقابة الصحفيين، حيث قررنا اعتبار مناقشات اليوم “أولية” على أن يتم إرسال ملاحظاتنا كمجلس نقابة على اللائحة للمجلس الأعلى للإعلام خلال أسبوع، مؤكدًا أنه سيعرض تفاصيل ما جاء في الاجتماع على مجلس النقابة في اجتماعه المقبل.

وأوضح سلامة، أنه من المقرر أن يعقد مجلس النقابة اجتماعًا له أحد يومي السبت أو الأحد المقبلين، لمناقشة اللائحة وما دار في اجتماع المجلس الأعلى بشأنها، وإعداد ملاحظات النقابة حولها، تمهيدًا لإرسالها للمجلس.

وتابع: “من الأمور الإيجابية في الاجتماع أن المجلس اعتبر أن مسودة اللائحة أولية وأمهلنا فرصة لإعداد ملاحظاتنا، فضلا عن أنه سيتم إرسال اللائحة إلى مجلس الدولة لمراجعتها، ثم تعود للمجلس الأعلى للنقاش حولها مجددًا”.

وواصل: “اللائحة التي عُرضت علينا في اجتماع اليوم لا تمس الصحفيين، فكلها عقوبات إدارية ليس لها علاقة بالصحفيين، لكنها تطبق على الوسيلة الإعلامية، بجانب أن عقوباتها – سواء اتفقنا أو اختلفنا معها- كلها غرامات مالية فقط، ويبقى مطلبنا الأهم دائما ألا يكون هناك حبس للصحفي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق