الآذان أحبط التفجير.. إمام المسجد بطل واقعة إنقاذ كنيسة مدينة نصر يروي شهادته لـ”القاهرة 24″

مؤمن سمير

قال الشيخ سعد عسكر إمام مسجد ضياء الحق، الذي أبلغ الجهات الأمنية بتواجد عبوات ناسفة أعلى سطح منزل مجاور لكنيسة السيدة العذراء وأبي سيفين بمدينة نصر، إنه سليم تماما ولم يصبه أي خدوش.

 

وروى الشيخ “سعد” بطل واقعة إنقاذ كنيسة السيدة العذراء وأبي سيفين بمدينة نصر تفاصيل ما حدث قائلا: “إنه أثناء صلاة العشاء بالمسجد وبعد الانتهاء من الصلاة أخبره بعض المصلين أن شخاص غريب قطع الصلاة وخرج مسرعا وصعد إلى سطح المسجد حاملا شنط كبيرة وتركها أعلى السطح، مما دفني إلى الصعود لاستطلاع الأمر بنفسي والتحقق من حقيقة الأمر فرأيت الحقائب، فقمت مسرعا بإخبار الأهالي والتكبير في المسجد للفت الانتباه وتوجهت لإبلاغ الشرطة.

وتابع: على الفور حضرت قوات الأمن وعند فحص العبوات انفجرت إحداها في الرائد مصطفى عبيد من إدارة المفرقعات، لتسفر عن استشهاده في الحال، وتم إبطال باقى المفرقعات، وجاري تمشيط المنطقة للتأكد من خلوها من مفرقعات أخرى.

 

وأردف: بعدها أدليت بشهادتي لقوات الأمن التي شيدت كردون أمني أحاط بالمنطقة وبدأت في تمشيط المكان بحثا عن عبوات ناسفة أخرى.

اقرأ أيضا.. استشهاد ضابط أثناء فحصه لعبوة ناسفة بكنيسة العذراء في مدينة نصر

من جانبه روى أحد خُدام كنيسة السيدة العذراء وأبي سيفين بمدينة نصر، عن تفاصيل الانفجار الذي وقع بجوار الكنيسة، مساء السبت.

 

وقال خادم الكنيسة: “في الساعة السادسة والربع مساءا، أمن الكنيسة أعلمنا أن إمام مسجد ضياء الحق المُقابل للكنيسة مباشرة أبلغ الشرطة باشتباهه في وجود أجسام غريبة قُرب المسجد، والساكنين جوار الكنيسة قالوا إنها 3 قنابل مزروعة على مقربة من الجامع”.

 

وأضاف: “أن الشيخ سعد،جري في الشارع خلف ٣ شباب، وهو يقول الحقوهم امسكوهم، الناس كلها تغادر من الكنيسة، فضوا الشارع، بعلو صوته، ولقط أنفاسه وقال في قنبلة، والحمد لله قدر إنه ينقذ المنطقة كلها بمسلميها ومسيحيها من كارثة، لدرجة إنه طلع في الميكرفون وفضل ينبه الناس”.

 

وأكمل: “بعدها بدقائق حضرت فرقة لتفكيك القنابل تابعة للداخلية على الفور إلى مكان الواقعة، وتم التعامل مع القنابل، وقنبلة من التلاتة وهما بيفككوها عملت صوت جامد، وسمعنا أنباء عن استشهاد الضابط اللي كان بيفككها، وفي إصابات خفيفة”.

 

وتابع خادم الكنيسة: “الحمد لله الشيخ “سعد” أنقذ المنطقة بأكملها، مفيش إصابات من الكنيسة، والشرطة أغلقت محيط الكنيسة بالكامل”.

 

وأسفر الانفجار عن استشهاد ضابط شرطة وإصابة مدير إدارة المفرقعات وشرطي آخر.

 

فيما تم تفكيك حتى الآن ٦ عبوات ناسفة كانت مزروعة فوق سطح مسجد ضياء الحق بجوار الكنيسة.

 

وأضاف مصدر أمنى أنه يقوم الآن خبراء المفرقعات بتفكيك العبوات الناسفة التى تم زرعها بجوار الكنيسة فوق مسجد ضياء الحق بجوار الكنيسة، مؤكدا أنه تم تفكيك ٦ عبوات حتى الآن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق