شرطي يلفظ أنفاسه الأخيرة داخل “بوكس” بالغربية

كتب محمد عبد الناصر

لفظ شرطى بقسم شرطة السنطة بمحافظة الغربية أنفاسه الأخيرة داخل “بوكس” قبل نقله إلى المستشفى العام بسبب تعرضه لضيق في التنفس وتوقف عضلة القلب.

وكان مدير أمن الغربية اللواء طارق حسونة، تلقى اليوم إخطارًا من العميد أحمد برج مأمور قسم مركز شرطة السنطة يفيد وفاة أحد رجال الشرطة يدعى “ماهر أحمد عوض خطاب” 53 عاما مقيم بقرية “كفر قرطام” التابعة لذات الناحية داخل إحدى السيارات الخاصة بالقسم “بوكس” قبل نقله للكشف عليه داخل مستشفى السنطة المركزي.

وعثر على المتوفى داخل السيارة المتوقفة داخل قسم شرطة مركز السنطة وأصيب وهو جالس بداخلها بحالة من الإعياء الشديد.

وأكدت التقارير الطبية الأولية أن الشرطي كان يعاني من ضيق في التنفس وتوقف عضلة القلب تم على إثره نقله إلى المستشفى التي أثبتت أنه توفي قبل تلقيه للعلاج وإسعافه داخل المستشفى التي لا تستغرق سوى دقائق معدودة عن مقر القسم.

وانتقل مأمور قسم شرطة السنطة والرائد محمد الدهراوي رئيس المباحث لمقر المستشفى وتم تحرير المحضر اللازم حيال الواقعة ونقل الجثة إلى المشرحة واستدعاء أهليته وسؤالهم لإنهاء إجراءات تسليم جثة المتوفي واستخراج تصريح النيابة بالدفن بمقابر الأسرة.

الوسوم
إغلاق