الأزهري: 2019 عام الرخاء بعد سنوات عجاف ولنا في قصة يوسف عبرة

“إن هذا ما نمر به، مثلما حدث مع سيدنا يوسف عليه السلام” تشبيه من الشيخ أسامة الأزهري على منبر مسجد “الفتاح العليم” في أول خطبة جمعة في واحد من أكبر مساجد العالم والذي افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ أيام.

وأضاف الأزهري مستشار الرئيس للشئون الدينية، أن قصة سيدنا يوسف والرؤية التي شاهدها أثناء سجنه في مصر قديمًا، من مرور مصر بسبع سنوات عصيبة ويليها سبع سنوات رخاء، أشبه بيومنا هذا، متمنيًا أن عام 2019 يكون بداية الرخاء والأمن والاستقرار.

وشدد الأزهري خلال خطبة الجمعة، على تكاتف عنصري الأمة من مسلمين ومسيحين، وحكى عن بعض المواقف التي مرت على الأمة المصرية والتى تخطتها.

وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي مسجد الفتاح العليم والكنيسة الكاتدرائية في العاصمة الإدارية الجديدة، الأحد الماضي، ليكونا الجامع والكنيسة الرسمية للبلاد، ويقام فيهما المناسبات والصلوات الرئيسية للدولة.

ويقع المسجد، على الطريق الدائري الأوسط الجديد، ويتكون من دور أرضي، يضم صحن المسجد بمساحة 6325 مترًا، وبه 5 مداخل رئيسية، منها 2 للسيدات و3 للرجال.

وتسع مساحة المسجد لـ6500 مصلٍ و1200 سيدة، كما أن الساحة التي أمام المسجد تستوعب 7 آلاف مصلٍ، فيما يستوعب بدروم المسجد أكثر من 1500 مصلٍ، ليصل استيعاب المسجد بالكامل إلى 17 ألف مصلٍ.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق