قصة فتاة تسجيل مازن وحسام من الألف للياء.. وصور منسوبة لأطراف الواقعة

كتبت منى أحمد

مازن وحسام، اسمان انتشرا فى عالم السوشيال ميديا كالنار فى الهشيم حتى أصبحا “تريند” عبر مواقع التواصل، ولاقى ذلك رواج بين الكثيرين للدرجة التى جعلت الجميع يبحث عن هذين الاسمين تحديداً، من خلال منصات البحث المتعددة على الإنترنت.

“ريكورد مازن وحسام”، هكذا كان المسمى الذى أطلق على التسجيل، وهو عبارة عن تسجيلين تم إرسالهم لأحد الأشخاص، ومن المفترض أنه صديق مقرب لتلك الفتاة، أو صديقة إلا أن التسجيل تم تسريبه ونشره على موقع اليوتيوب، ليستمع إليه الآلاف من الشباب فى وقت قصير، جعل الجميع يتسأل من هما حسام ومازن؟

التسجيل الذى تم بثه هو عبارة عن مقطع صوتى إباحى لفتاة تضمن ألفاظ فجة وخارجة بها الكثير من البذاءة، بينت فيه الفتاة أنها مارست الجنس مع شخصين هما بطلا الواقعة والاسمين الأكثر شهرة وانتشارا على مواقع البحث فى اليومين الماضيين، وذلك بعد وصف الفتاة لطبيعة العلاقة التى مارستها مع الاثنين.

ننشر اعترافات الفتاة صاحبة واقعة التحرش بقرد في المنصورة (صور)

 

مصادر أمنية أكدت فى تصريحات صحفية أن الفحص المبدئي الذي أجرته مباحث الاتصالات، للتسجيل الذي انتشر عبر مواقع التواصل حدّد الموقع الذي تم البث منه وهو في محافظة القاهرة، وأن الفتاة صاحبة التسجيل التي ظهر صوتها تسكن  فى أحد الأحياء بشرق القاهرة، وجار التتبع باستخدام التقنيات الحديثة لتحديد هويتها ومكانها.

فيما أكدت المصادر أن الأجهزة الأمنية ستلقى القبض على أصحاب التسجيل خلال الساعات المقبلة، لمنع تكرار تلك الأعمال، وجعلهم عبرة لمن يريدون نشر الفسق والفجور بذلك الشكل الفج.

فيما قالت مصادر قانونية أن الفتاة ستواجه اتهامات عدة من بينها ممارسة الأعمال المنافية للآداب دون تمييز، وكذلك التحريض على الفسق ونشر مواد مخلة بالآداب العامة على مواقع التواصل عندما يتم التوصل إليها، وهو ما يوكد أن الفتاة ستواجه عقوبات تصل إلى السجن.

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، و”تويتر” تسجيلا صوتيا عرف باسم “ريكورد مازن وحسام”، يتضمن صوت فتاة تحكي عن ممارسة الرذيلة بألفاظ خارجة وفجة للغاية، كما تداول الكثيريون صورا لحسام ومازن، وكذلك الفتاة ولم يتسن لـ”القاهرة 24″، التأكد من صحة الصور.

التسجيل يأتى بعد أسابيع قليلة  من حكم حبس سيدة المنصورة المهتهمة بـ“التحرش بقرد”، وهي القضية التي بدأت منذ أكثر من شهرين، لسيدة ثلاثينية تتحرش بقرد في أحد المحال بمدينة المنصورة، وقام أحد الأشخاص بتصويرها ونشر الفيديو على اليوتيوب.

وتمكنت مباحث حماية الآداب من تحديد هوية المتحرى عنها، وتبين أنها تدعى “ن”، 25 سنة، وأنها صورت الفيديو، بمساعدة أحد أصدقائها، وتم ضبطها وإحضارها وتحويلها إلى محكمة جنح المنصورة التى قررت حبسها.

الوسوم
إغلاق