محافظ الغربية عن سيدة البرد: “كانت تٌطعم القطط.. ولم تتوفى أمام الحي”

كتب محمد عبد الناصر

نعى اللواء مهندس هشام السعيد محافظ الغربية السيدة المتوفاة من شدة البرد، في نطاق حي أول المحلة، أمس.

وأكد المحافظ على أن السيدة وتدعى”مني طلعت الششتاوي أبو الغيط” مواليد ٦٥ من منطقة سوق اللبن، واتضح أنها لم تلجأ إلي حي أول المحلة مطلقا وأنها لم تتوفي أمامه وأن هذه السيدة تتردد علي المنطقة بصفة مستمرة وتقوم بإطعام القطط وهى لم تلجأ نهائيا لأحد فى طلب أي مساعدة.

وأهاب محافظ الغربية كافة المواطنين من يجد أي حالة تحتاج إلى تدخل أو مساعدة بالإبلاغ عنها فورا لإتخاذ الإجراءات اللازمة حيث أنه يوجد وحدة التدخل السريع التابعة لمديرية التضامن الاجتماعي بالغربية مكلفة بالتعامل مع هذه الحالات وتوفير مأوى لهم وللاتصال أو التواصل عبر الواتس أب بالأرقام التالية ٠١٠١٠١٠١٨٠٦ _ ٠١٢٢١٣٩٥٤٠٤

“الموت من السقعة”.. قصة سيدة الغربية التى توفيت وهى تبحث عن مأوى يقيها البرد (صورة)

فى المقابل شهدت حالة من الغضب انتابت مواقع التواصل الاجتماعى  الفيس بوك” بسبب وفاة سيدة فى العقد السادس من عمرها بمحافظة الغربية على أبواب حى أول المحلة بسبب ” البرد ” والمعروفة إعلاميا ” سيدة البرد ” وقال ” أحمد فوزى ” البطاطين وصلت لما الست ماتت اين أنت من عمر ، بينما قال ” محمد البشبيشى ” ماتت جوعا وحزنا وقهرا ، اين حقوق الانسان ؟ اين التضامن الإجتماعى؟.

كانت قد تعرضت سيدة للبرد الشديد، وتوفيت متأثرة بالبرد الذي أصابها بوعكة صحية مفاجئة، استغاثت بالعاملين بديوان حي أول المحلة ولكنها لفظت أنفاسها الأخيرة أمام باب الديوان “حسب شهود عيان”، قبل إسعافها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق