إنطلاق حملة الأقوياء لتدريب وتشغيل المكفوفين

أطلق خبير صناعة الكتب الصوتية مصطفى خضر من خلال  بوفو ستوديوز حملة بعنوان “الأقوياء” تهدف لتشغيل وتدريب المكفوفين باعتبارهم شخصيات تتمتع بقوة انتاجية هائلة خصوصا في مجال الصوتيات وستكون باكورة انتاج الحملة برنامج  عبر الإنترنت تقدمه مريم كمال وهي من متحدى اعاقة كف البصر وهو برنامج تحفيزي ينفي فكرة العجز ويدعم فكرة أن المكفوفين وأصحاب الهمم الخاصة هم الأقوياء الحقيقيين ويفتح أمامهم طرق عدة للعثور في فرص عمل.

 

مصطفي خضر أكد في تصريحات صحفية أن الحملة مجتمعية بالأساس لكنها تهدف لاستخدام قوة الإعلام في توصيل الأفكار وتغيير الصور الذهنية السلبية ومن بينها صورة الكفيف بأنه شخص يحتاج دائما للمساعدة وليس منتجا وهو أمر غير صحيح على الإطلاق والأمثلة على ذلك كثيرة لكن هناك من يتجاهلها دائما ويرفض فتح الطريق للآخرين .

 

من جانبه قال محمود ربيعي المشرف على تنفيذ الحملة أنها غير محددة بوقت معين بالتالي ستظل ممتدة لاستيعاب أقصى عدد ممكن من المكفوفين من مختلف الأعمار والمراحل الدراسية والخريجين، وستشمل تدريبهم على إنتاج نصوص مقروءة ومحتوى مسموع  باعتبارهم الأقدر على مخاطبة أقرانهم، كما سيتم تنظيم ورش تدريب على عدة مجالات من بينها الإلقاء والتعليق الصوتي وتنظيم الفعاليات والتسويق الإعلامي وسيمنح المشاركين الحق في الإطلاع على منتجات بوفو ستوديوز من الكتب الصوتية مدى الحياة .

 

ربيعي أكد أنه بعد انتهاء المرحلة الأولى من الحملة سيتم دراسة مدى تأثيرها وهل تحتاج للتطوير في المرحلة الثانية أم لا، وما هي المهارات الأكثر طلبا من المكفوفين وكذلك مدى اختلاف احتياجاتهم حسب المرحلة السنية ومستوى التعليم ومقر السكن .

الجدير بالذكر أن بوفو ستوديوز صاحبة مبادرة الأقوياء لتدريب وتشغيل المكفوفين تعدي الأولى على مستوى الوطن العربي في مجال إنتاج الكتب الصوتية.

الوسوم
إغلاق