“الأزهر” يدين العملية الإرهابية في سوق تجاري ببوركينا فاسو

كتب تامر إبراهيم

أدان الأزهر الشريف بشدة، الهجوم الإرهابي الآثم الذي استهدف أحد الأسواق التجارية في بوركينا فاسو، ما أسفر عن مقتل 12 شخص.

وجدد الأزهر، تأكيده على موقفه الثابت والرافض لكافة أشكال العنف والإرهاب، مشددًا على حرمة سفك الدماء واستهداف التجمعات وترويع الآمنين، مطالبًا المجتمع الدولي ببذل المزيد من الجهود، للقضاء على الجماعات الإرهابية، واجتثاثها من جذورها.

وتقدم الأزهر بخالص التعازي لبوركينا فاسو، رئيسًا وحكومة وشعبا، ولأسر الضحايا، سائلاً المولى –عز وجل- أن يلهمهم الصبر والسلوان.

وكان قد لقى 12 شخصًا مصرعهم في هجوم إرهابي على إحدى الأسواق التجارية في بوركينا فاسو، حيث فتح 30 مسلحًا النيران على المدنيين في السوق، ثم أضرموا النيران في المحال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق