تعرف على حكاية “فرسان الفجر”

كتب بسنت محمد

مازال الخير يجري في نفوس الشعب المصري بمختلف أعماره، ففي واقعة تتجلى بها كل معاني الفطرة الطيبة والبراءة، اتفق مجموعة من أطفال قرية كفر شكر، بمحافظة القليوبية، على التجمع قبل كل آذان في المسجد  القريب من بيوتهم لتأديه صلاة الجماعة سوياً.

لا يفوت هولاء الأطفال أي صلاة مفروضة، حتى صلاة الفجر التي يتكاسل البعض عن أدائها حتى ولو في البيت دون الذهاب إلى المسجد لا يفوتونها بكل طاقة ونشاط، بالرغم من  انخفاض درجات الحرارة التي تشهدها البلاد مؤخراً، ليطلق عليهم أهل القرية اسم ” فرسان الفجر”.

وطرحت فتاة من رواد التواصل الاجتماعي “فيس بوك ” إطلاق مبادرة جديدة تعقيباً على صورة الأطفال داخل المسجد المنتشرة على السوشيال ميديا، تهدف إلى تشجيع بقية الأطفال على الصلاة بالمسجد عن طريق نشر صورهم أثناء الصلاة داخل المساجد وطرحها  تحت هاشتاج ” فرسان الفجر”، وأكثر صورة تنال عدد أكبر من إعجابات المتابعين تكون هي الفائزة بمسابقة يتم الاتفاق عليها مسبقاً.

الوسوم
إغلاق