كيف اكتشفت زوجة مؤسس أمازون وأغنى رجل بالعالم خيانته؟

كتبت بسنت محمد

كشفت “صحيفة ديلي ميل” البريطانية، أسرار جديدة في قصة أغلى واقعة طلاق في التاريخ والتي وقعت بين الملياردير جيف بيزوس، وزوجته السابقة، حيث وجد رسائل نصية عاطفية بين مؤسس أمازون وامرأة أخرى غير طليقته مما تبين خيانته لها في الأشهر القليلة التي سبقت طلاقهما.

وجاء ضمن تلك الرسائل التي أرسلها جيف إلى عشيقته النجمة التلفزيون الأميريكية لورين سانشيز، في شهر سبتمبر الماضي ايحاءات جنسية وصورا فاضحة له، من غير اللائق ذكرها.

ووسط كل تلك الخيانات الغير مشروعة، وبدون سابق إنذار قامت صديقة مقربة لـ”سانشيز” بإرسال عدد من الرسائل الخاصة إلي أرسلتها لها الأخيرة إلى صحيفة مشهور قامت بنشرها لتشبع رغبة السبق الصحفي لديها وفضح أمرهما.

كان أيضا من بين تلك الرسائل سفريات خاصة إلى بوسطن على طائرة بيزوس الخاصة، والإقامة سويا بفندق بعد مغادرة عائلته وتركه وحده بالفندق، كما أن بيزوس كان مصمم أن لا يخبر زوجته بشئ للحفاظ على أسرته وعائلته.

والغريب أن من تسببت في طلاق الملياردير الامريكي من زوجته بعد زواج استمر 25 عاما، هي امرأة متزوجة، ولكنها وقعت في غرامة دون أن تدرى كما قالت له في واحدة من رسائلها المرسلة له.

مؤسس أمازون وطليقته ماكينزي
مؤسس أمازون وطليقته ماكينزي

ولم تعلق “سانشيز” بأي شئ بعد إعلان علاقتها مع بيزوس أغنى رجل في العالم بثروة شخصية قدرها 140 مليار دولار، خاصة بعدما انتشر اعلانه طلاقه من زوجته ماكينزي.

الوسوم
إغلاق