“الري” تكشف سبب ضعف المياه في الشتاء وانخفاض منسوب النيل

كتب: محمد سمير

قال المهندس عبداللطيف خالد، رئيس قطاع الري بوزارة الموارد المائية والري، إنه سيتم انتهاء السدة الشتوية 3 فبراير المقبل وعودة منسوب النيل إلى طبيعته.

وأكد خالد خلال حديثه لفضائية “إم بي سي مصر”،  أنه يتم خلال السدة الشتوية تنفيذ العديد من أعمال الصيانة والتطهير وإزالة الحشائش وورد النيل من المجري والأعمال الصناعية، مشيرًا إلى أن السدة الشتوية تتسبب في نقص منسوب المياه بنهر النيل وضعف المياه في الترع، ولكن يتم خلالها معالجة مشكلات النيل السنوية، لافتًا إلى أن الجهود نجحت في القضاء على ورد النيل بشكل كبير.

يذكر أن الهيئة العامة للنقل النهري انتهت من خطط تكريك وتطوير المجرى الملاحي لنهر النيل، والعمل على اعتماد مخطط للقضاء على جنوح السفن أو تعطلها بالمجرى الملاحي بسبب نقص المياه وارتفاع الطمي بالنيل ببعض المواقع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق