على الطريقة الفرعونية.. اعرف متى ينتهي البرد؟

بسنت محمد

‏في ظل برودة الطقس التي تعيشها البلاد الفترة الحالية، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي منشور بعنوان “عايزين تعرفوا البرد هيخلص امتى”، يوضح طريقة معرفة الشهور الباردة في مصر القديمة، والتي أطلق عليها أجدادنا الفراعنة اسم ” أربعينية الشتاء “.

قسم الفراعنة شهور ديسمبر ويناير وفبراير إلى عدة تقسيمات كل منها له دلالة معينة، مرتبطة بشكل أو بآخر بطريقة معيشتهم، وعلي سبيل المثال بداية من ٢٥ ديسمبر وحتى ٢ فبراير كان هناك 20 ليلة بيض و ٢٠ ليلة سود .

أما الـ‏ ٢٠ ليلة “البيض” تم نقسيمهم أيضاً إلى ١٠ ليالي سمو بـ”الكوالح” تبدأ من يوم 25 ديسمبر وتنتهي ٣ يناير، و ١٠ ليالي أخرى أطلقوا عليهم “طوالح” وهم بداية من ٤ يناير وحتى ١٣ يناير.

بينما أشارت الكتابات الهيروغليفية على جدارن المعابد الفرعونية القديمة إلى أن الـ ٢٠ ليلة السود تم تقسيمهم إلى ١٠ ليالي “موالح” من ١٤ يناير إلى ٢٣ يناير، وليالي أخرى سميت بـ”الصوالح” من ٢٤ يناير حتى ٢ فبراير .

‏واكتشف أجدادنا القدماء أن الطقس يبدأ في التقلب مابين البرودة والدفء تحديداً في 2 فبراير حتى 11 من نفس الشهر وسموهم  أيام ” العزازة “، ثم يتبعهم ٣ ليالي اسمهم “قرة ” يكون البرد خلالهم قارس حتى ١٤ فبراير ينتهي موسم البرد تماماً، حسب التقويم الفرعوني.

الطريف في الأمر أن الفراعنة كانوا يفضلون “الليالي السود” لإنها كانت فترة تثبت جذور النباتات في الأرض وبالتالي يتبعها فترة جني الثمار وازدهار نشاط الدولة الزراعية وقتها.

الوسوم
إغلاق