وفاة الدكتور محمود جامع الصديق الشخصي لـ”السادت والشعراوي”

 محمد عبد الناصر

توفى اليوم الاثنين الدكتور محمود معوض جامع  أشهر السياسيين فى الغربية والصديق الشخصي للرئيس السادات والشيخ الشعراوى عن عمر يناهز 83 عاما.

 

“جامع” يعد من المؤسسين للتأمين الصحى فى مصر وكان رحمه الله الصديق الشخصي للشيخ محمد متولى الشعراوى والرئيس محمد أنور السادات والمؤرخ لهما فى كتاب أصدره بعنوان “عرفت السادات”  وآخر بعنوان “عرفت الشعراوى”.

 

والدكتور “جامع ” أستاذ الأمراض الجلدية المعروف بطنطا ونجله الدكتور محمد جامع وشقيقة الدكتور أحمد جامع بكلية طب طنطا، كان يكتب مقالات عديدة فى عدد من الصحف اليومية حول القضايا العامة وذكرياته مع السياسيين، شغل منصب وكيل وزارة التأمين الصحى وكان معالج وملازم شخصى للشيخ الشعراوى أثناء مرضه فى مستشفى رمضان التخصصي فى طنطا.

 

“السادات” كان يزوره فى منزله بطنطا وكان من أشد المقربين له، وتدخل “جامع” بطلب من السادات فى عملية الوساطة مع الإخوان وعودتهم للحياه السياسية فى الثمانينات،كما ساعد فى الإفراج عن عدد كبير من المسجونين السياسيين.

 

يذكر أن الدكتور “جامع” كان يستقبل السياسيين فى طنطا والمرضى منهم فى مستشفى “المبرة” وبينهم الكاتب أنيس منصور وممدوح سالم وغيرهم.

 

“جامع” كان عضو دائم فى مجلس الشورى فى عصر السادات . وحتى آخر لحظة كان متمسكا بعيادة فى شارع المديرية بطنطا لعلاج مرضاه ولم يتجاوز كشفه 50 جنيها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق