الجفرى: أتمنى إدراج جملة البابا شنودة فى المناهج التعليمية.. وتدريس مواقف تواضروس

كتبت منى أحمد

قال الداعية الإسلامي الحبيب الجفرى، إنه يتمنى تدريس جملة البابا شنودة والتى ستظل خالدة، وهى “لأن أعيش في وطن بلا كنائس أفضل من كنائس بلا وطن”، وذلك فى المناهج التعليمية الخاصة بطلبة المدارس.

وأوضح خلال حواره مع الإعلامى أسامة كمال مقدم برنامج مساء DMC، اليوم الجمعة، أن مواقف البابا البابا تواضروس يجب أن تكون في المنهاج التعليمية حتي يعرف كيف تصدي هذا الرجل للفتنة من بعد ٣٠ يونيه.

وتابع الجفرى أن من يحرق دور العبادة فهو أثم ويرتكب جريمة لا تُقرها الأديان، موضحا أن:”حرق دار العبادة للغير المسلمين آثم عظيم.

وتابع الداعية الإسلامي، إن إحساس الإنسان بالنعمة مهم لمواجهة المحن والتحديات التي يمر بها، وعلى الإنسان أن يتحرر من الإساءة عن طريق محبة الله، وأن  الأمثال الشعبية في مصر مشتقة من الكتاب والسنة.

واشار الجفري، أن وسائل التواصل الاجتماعي تحولت إلى وسائل للكراهية والبغض  والشائعات، معرباً عن تعجبه من أن  تتصدر تهنئتي للمسيحيين عناويين الأخبار في المواقع والصحف كأنه شيء غير مألوف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق