• بحث عن
  • هل يرحل سولارى عن ريال مدريد في حال الهزيمة أمام إشبيلية؟

    يبدو أن مصير سانتياجو سولارى، المدير الفنى لفريق ريال مدريد الإسبانى، مع الفريق الفريق الملكي أصبح على المحك، بعد النتائج السيئة مع الفريق سواء في البطولة المحلية.

    تعد مباراة ريال مدريد أمام إشبيلية، الأقرب لرحيل سولاري عن الميرنجي، حال خسارته في مباراة اليوم،  ضمن إطار الجولة الافتتاحية لمرحلة الإياب من بطولة الدوري الإسباني.

    يستعد ريال مدريد المترنح في الموسم الحالي لخوض مباراة مهمة ضد إشبيلية على ملعب سانتياجو برنابيو ، والتي تأتي بعد هزيمة معنوية للفريق ضد ليجانيس في إياب كأس ملك إسبانيا.

    ورغم أن الفريقين يتواجدان في المراكز الأولى في سلم الترتيب والمؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا، إلا أن هذه المباراة فقدت بريقها الذي كانت عليه في السنوات الماضية، حيث كانت تعد مواجهة ريال مدريد وإشبيلية من القمم المنتظرة في الليجا على عكس ما يحدث اليوم.

    وهناك عدة أسباب وراء تراجع الصدى الإعلامي والجماهيري لهذه المباراة، وجميعها مرتبط بريال مدريد، والعامل الأول والأهم يتلخص بالحالة السلبية جداً التي تحيط بالنادي الملكي بسبب المشاكل التي يعاني منها الفريق داخل الملعب وخارجه.

    أما السبب الثاني، يعود إلى تراجع مستوى الفريق بشكل واضح، والأهم من ذلك تراجع القدرة الهجومية التي لطالما كانت مصدر فرحة جماهير ريال مدريد، فمعظم المباريات يعاني فيها الفريق حتى ينجح في التسجيل، والكثير منها لا يسجل من الأساس، وبالتالي لم تعد مباريات الريال منتظرة بشدة كما كان في الماضي حتى لو سيواجه إشبيلية واحد من أقوى الخصوم في البطولة.

    وبالطبع، يجب أن لا ننسى رحيل كريستيانو رونالدو الذي كان يعطي الأمل دائماً للجماهير ولزملائه في الفريق، فهناك شعور عام لكل من يتابع الريال هذا الموسم بوجود شيء مفقود

    السبب الرابع والأخير يتضمن شعور الجماهير وحتى الصحافة أن ريال مدريد لم يعد منافساً على لقب الليجا، وذلك رغم أن الأمور لم تحسم لا نظرياً ولا حتى عملياً، فالمسألة لا تتعلق بفارق الـ10 نقاط بقدر ما هي في فقدان الثقة بالمدرب واللاعبين، وعدم رضا عن قرارات الإدارة في سوق الانتقالات

    الوسوم
    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق