• بحث عن
  • أول تعليق من “القومي للمرأة” على واقعة غلق أبوابه في وجه السيدات

    علق المجلس القومي للمرأة، على واقعة غلق أبوابه في وجه بعض السيدات اللاتي ذهبن إلى المجلس لحضور جلسة نقاشية حول مشروع قانون الأحوال الشخصية.

    ونفى المجلس القومي للمرأة، تنظيم حوارًا مجتمعيًا حول مقترح مشروع قانون الأحوال الشخصيه الذى قدمه المجلس، من الأساس وما ورد بشأن منع عدد من الجدات والعمات من الحضور والمشاركة، بحسب بيان له منذ قليل.

    وقالت الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة، إن المجلس نظم جلسة عمل مغلقة مع عددًا من نائبات البرلمان، وبحضور النائب محمد أبو حامد بناءًا على طلبه وتواصله مع النائبة هبه هجرس، وقد تضمنت الجلسة عرض مقترح مشروع قانون الاحوال الشخصيه المقدم من المجلس والمعروض حاليًا أمام مجلس الوزراء، فضلًا عن عرض عدد من الأرقام والاحصائيات المتعلقة بحالات الزواج والطلاق في مصر طبقًا لتعداد السكان 2017 والصادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء.

    وأوضحت رئيسة المجلس أنها التقت عدد من الجدات والعمات اللاتي حضرن اليوم إلى مقر المجلس واستمعت إلى شكواهن حيث تم استقبالهن بغرفة الانتظار بالمجلس، نافية بشدة تعرضهن إلى أي نوع من أنواع الاعتداء، ومستنكرة ادعائهن ذلك رغم محاولاتهن دخول الاجتماع المغلق المنعقد بالمجلس مع نائبات مصر.

    حصل القاهرة 24 على فيديو من أمام المجلس القومي للمرأة

    وقد نشر “القاهرة 24” خبرًا يُفيد بتعرض بعض السيدات للمضايقات وغلق البابا في وجههن أثناء تواجدهم لحضور جلسة نقاشية عن مشروع قانون الأحوال الشخصية الذي تقدم به القومي للمرأة لمجلس الوزراء.

    وحصلنا على فيديو من أمام المجلس القومي للمرأة يبين ما تعرضن له السيدات أثناء تواجدهن أمام مقر المجلس القومي للمرأة.

    من جانبه، استنكر الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب، إغلاق المجلس القومي للمرأة أبوابه في وجه المتضررات من قانون الأحوال الشخصية ومنعهن من حضور جلسة الحوار المجتمعي التي يقيمها والخاصة بمناقشة مشروعات قوانين الأحوال الشخصية.

    وأدان فؤاد في بيان له هذا التصرف واصفًا إياه بالغير لائق، معلقًا: “كيف لمؤسسة من مؤسسات الدولة معنية في المقام الأول بشئون المرأة أن تغلق أبوابها في وجه سيدات مصر العظيمات؟” واصفًا ما حدث بإنتقاص من حقوق المرأة.

    “القومي للمرأة” يغلق أبوابه أمام السيدات.. وبرلماني يدين الواقعة (فيديو)

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق