• بحث عن
  • مصر في الترتيب الـ105 من أصل 180 دولة في مؤشر مدركات الفساد

    شهد ترتيب مصر في مؤشر مدركات الفساد لعام 2018، تحسنًا ملحوظًا حيث تقدمت مصر 12 مركزًا في الترتيب، لتصبح في المرتبة الـ 105 بين 180 دولة، بعد أن كانت في الترتيب 117 في عام 2017، بحسب تقرير لمنظمة الشفافية العالمية.

    وبين التقرير حصول مصر على 35 درجة هذا العام في تصنيف المؤشر مقابل 32 درجة في تصنيف العام الماضي بتحسن 3 درجات.

    وأوضح أن مصر كانت ضمن بلدين أحرزتا تقدما في المؤشر هذا العام من بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إلى جانب المغرب الذي ارتفعت درجتها إلى 43 مقابل 40 في العام الماضي، لتحتل المركز الـ 73.

    وقالت المنظمة في تقريرها، إن هيئة الرقابة الإدارية في مصر تشكل الجهة الأساسية المكلفة بالتحقيق في قضايا الفساد، وتعمل على إرجاع بعض أملاك الدولة المسروقة، واعتماد استراتيجية الفساد لأربع سنوات.

    وأكدت أنه على الرغم من تقدم مصر بثلاث نقاط على المؤشر، تبقى مظاهر التحسن على أرض الواقع ضئيلة، حيث تعاني البلاد حاليا من مشاكل جسيمة على مستوى انتشار الفساد، على حد وصف التقرير.

    وأشارت المنظمة إلى أن دول مثل سوريا وليبيا واليمن والعراق شهدت تراجعًا في المؤشر، حيث تعاني هذه الدول من تحديات بسبب عدم الاستقرار وانتشار الإرهاب والحروب والنزاعات، وتندرج سوريا واليمن ضمن البلدان الخمسة الأدنى مرتبة في المؤشر على الصعيد العالمي.

    وجاءت الإمارات العربية المتحدة في صدارة دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمؤشر بعد أن حصلت على 70 درجة، وتليها قطر بـ 62 درجة، وفقًا للتقرير.

    وكانت الدكتورة هويدا بركات، رئيس وحدة التنمية المستدامة بوزارة التخطيط، قد كشفت أن مؤشر مدركات الفساد لمنظمة الشفافية الدولية يقوم على قياس مدركات الفساد في القطاع العام في 180 دولة حيث يجمع بيانات من مؤشرات و تقييمات عن الفساد تصدرها 13 مؤسسة مختلفة مثل بنك التنمية الافريقي والبنك الدولي، لجمع معلومات عن أبعاد مختلفة تتضمن الشفافية ومدي وجود اجراءات للحد من الفساد في القطاع العام.
    وبينت في وقت سابق أن مصر حصلت على 32 درجة من اصل 100 درجة، مما وضعها في المرتبة الـ 117 بين 180 دولة لعام 2017  في مؤشر مدركات الفساد، مشددةً على انه كلما اقتربت الدولة من درجة 0 كلما كانت مدركات الفساد عالية في هذه الدولة.
    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق