• بحث عن
  • ماجدة الرومي: أدعو للسيسي مع كل صلاة

    منى أحمد

    قالت الفنانة ماجدة الرومي، إن الفن يخدم الجميع باعتباره رسالة سلام وتوعية، وأنظر له حاليًا من منطلق شخص عاش حرب لبنان ولأنى أحكى بصدق الذى حدث وهو مؤلم حقيقي، وأفدى وطنى وكل دولة عربية بفني، وما يحدث من سيناريوهات لهدم أوطاننا حاليًا هى جميعها سيناريوهات محروقة نعلمها جميعًا ونعلم خفاياها لأننا استوعبنا الدروس السابقة، لقد اتهموا العراق بأنها تمتلك الأسلحة الكيماوية والنووية وضحكوا علينا ودمروا العراق كذبًا، ولكن تعلمنا حاليًا من الدروس السابقة التى كانت تريد قتلنا.

    وأضافت “الرومى”، فى حوار لها مع جريدة الأخبار، أن حفلها الاخير كان مختلفاً عن حفلاتها الأخري، لأن مصر هى جبهة الدفاع الأولى عن العالم العربي،  و«السيسي» رئيس إنسان صادق ورأيته مرتين، وهذا الوجه يوحى لى الطيبة المصرية والصدق والصلاة، والله أعطاه القبول، ومصر عظمة التاريخ وعظمة شعب حققت المستحيل، ومصر هى عبور عام 1973، وانا واقفة على المسرح أتحدث للرئيس كان كل هذا يدور فى ذهنى؛ بالفعل صليت كثيرًا لمصر، لأننى خسرت الكثير بالظلمة التى عايشتها فى حروب لبنان، واليوم اشهد النور وأنا مع السيسى والتفاف الشعب حوله ومع توجهاته.

    ماجدة الرومي: أحب السيسي بشدة

    وأشارت “الرومى”، إلى أنها تحب الرئيس «السيسى» بشدة لأنه كان على دراية تامة بالمؤامرات السياسية التى تحاك ضد مصر والمصريين بل والعالم العربي، ولا أستطيع أن أقول هذا الكلام أمامه حتى لا يتهمنى أحد بمجاملته، ولكن فى غيابه أستطيع أن أقول أن هناك مؤامرات وأن «السيسي» احتضن المصريين وحذرهم من الخطر الأكبر وهوخطر الفتنة الطائفية التى أكتوت لبنان بنيرانها ومازالت حتى الآن.

    وأحيت المطربة اللبنانية ماجدة الرومي، حفلًا غنائيًا، فندق الماسة كابيتال بالعاصمة الإدارية الجديدة، عقب إطلاق الرئيس عبدالفتاح السيسي مبادرة «نور حياة» التي ينفذها صندوق «تحيا مصر»، وأشادت خلالها بحكمة الرئيس وقيادته التى نجت مصر من الخطر قائلة: “هيبتكم من هيبة مصر وشموخكم من شموخ مصر”، كما أشادت بالقوات المسلحة المصرية وسط تصفيق الحضور.

    وغنت الرومي، رفقة فرقة غنائية بقيادة المايسترو نادر عباسي، عددا من أشهر أغانيها العاطفية، بجانب عدد من الأغاني الوطنية المصرية وسط تفاعل كبير من جانب الحضور، واختتم الحفل بعزف السلام الوطني.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق