“الأخوة الإنسانية”.. توقيع أهم وثيقة في تاريخ العلاقات بين الأزهر والفاتيكان (فيديو)

وقع الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، وبابا الكنيسة الكاثوليكية البابا فرنسي، مساء اليوم الإثنين، وثيقة “الأخوة الإنسانية”، وذلك خلال فعاليات لقاء الأخوة الإنسانية الذي احتضنه “صرح زايد المؤسس”، في أبو ظبي، حيث يقوما بزيارة مشتركة لدولة الإمارات.

وخلال اللقاء، أعلن نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم منح جائزة “الأخوة الإنسانية” في دورتها الأولى للبابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، وشيخ الأزهر، الإمام الأكبر أحمد الطيب.

وكان الإمام الأكبر الدكتور  أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وقداسة البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، وصلا إلى صرح الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، لحضور الحفل الختامى للمؤتمر العالمى للأخوة الإنسانية، وتوقيع وثيقة الأخوة الإنسانية، التى تشكل أهم وثيقة فى تاريخ العلاقات بين الأزهر الشريف والفاتيكان.

كان الرمزان الدينيان قد زارا، ظهر اليوم الاثنين، جامع الشيخ زايد الكبير، فى العاصمة الإماراتية أبو ظبى، وتفقدا أركان الجامع، وتعرفا على ما يزخر به من فنون معمارية فريدة، تعكس الروح الأصيلة للعمارة الإسلامية، وتجعل منه محطة أساسية للتعبير عن روح التسامح والتعايش التى تجسدها دولة الإمارات العربية وشعبها الطيب.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق