انتهاء قداس بابا الفاتيكان في مدينة زايد الرياضية

انتهى القداس الذي ترأسه البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، منذ قليل، في ملعب مدينة زايد الرياضية في العاصمة الإماراتية أبوظبي بحضور عشرات آلاف الأشخاص.

وحيا البابا مطولاً المصلين لدى وصوله في سيارة مكشوفة إلى ملعب كرة القدم في مدينة زايد الرياضية فيما قدر المنظمون عدد الحاضرين بـ170 ألف شخص داخل الملعب وخارجه.

وهذا أول قدّاس يترأسه حبر أعظم في شبه الجزيرة العربية، مهد الإسلام.

وحيا البابا من سيارته المصلين الذين كان بعضهم يلوّح بأعلام الفاتيكان في مقابل مذبح أبيض يتوسطه صليب ضخم. وقال أحد منظمي الحفل للحاضرين عبر مكبرات الصوت “كم هو جميل أن يلتقي الاخوة تحت السماء”.

ومن المقرر أن يغادر البابا الامارات بعد انتهاء القدّاس، في ختام زيارة بدأت مساء الاحد.

ويعيش نحو مليون كاثوليكي، جميعهم من الأجانب، في الإمارات حيث توجد ثماني كنائس كاثوليكية، وهو العدد الأكبر مقارنة مع الدول الأخرى المجاورة (أربع في كل من الكويت وسلطنة عمان واليمن، وواحدة في البحرين، وواحدة في قطر).

وقالت وسائل إعلام محلية ان القدّاس في الملعب قد يكون أكبر تجمع بشري في تاريخ الامارات.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق