• بحث عن
  • كفروا الإفتاء.. جولة فى تعليقات المصريين على تحريم الدار لختان الإناث (صور)

    بسنت محمد

    حالة من الجدل سادت بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الأربعاء، بعد أن نشرت دار الافتاء المصرية عبر صفحتها بموقع “فيس بوك” فتوى قالت خلالها: “ختان الإناث حرام واعتداء على المرأة”، وذلك بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي لرفض الختان.

    وانقسمت الآراء بين المتابيعن بين مؤيد ومعارض للختان، حيث اتفق البعض أن الختان عادة جاهلية وتسئ للمرأة وتهين كرامتها، وعلى الجانبي الآخر اختلف كثيرون مع رأي علماء ومشايخ الإفتاء معللين ذلك بأنه لا يوجد نص قرآني أو حديث نبوي يحرم ختان الإناث.

    وعلقت إحدى المتابعات قائلة: “أتحداكم أن تأتوا بنص تحريم من القرآن والسنة.. اتحداكم اتحداكم اتحداكم”.

    وأضاف آخر: “دار الإفتاء سبق وأحللتم الربا وقروض البنوك والفوائد فليس غريب عنكم أي شيئا، أنتم تحلون الحرام وتحرمون الحلال وفي القريب نراكم تحلون الزنا”.


    كانت دار الإفتاء المصرية أكدت في بيان لها، على حرمة ختان الإناث أو الاعتداء عليهن بأي صورة من الصور سواء كانت جسدية أم نفسية، فالنساء شقائق الرجال كما قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم في الحديث الذي رواه أحمد والترمذي عن عائشة بإسناد جيد.

    وأضافت الدار أن الختان ليس أمرًا تعبديًّا ولكن كان من قبيل العادات التي ثبتت أضرارها الطبية والنفسية الكبيرة بإجماع الأطباء والعلماء.

    وأوضحت الدار أن حديث “أم عطية” الخاص بختان الإناث ضعيف، ولم يرد به سند صحيح في السنة النبوية، وعلى فرض صحته فيُحمل على حالات الضرورة العلاجية التي يحددها الأطباء المتخصصون وهي حالات قليلة للغاية.

    وحذَّرت دار الإفتاء من دعوات غير المتخصصين من أصحاب الآراء المتشددة الذين لم يدرسوا رأي الشرع ولا الطب في هذه المسألة، والذين يروجون لهذه العادة السيئة والضارة باسم الدين، مؤكدة أن الشرع الشريف قد حرم الاعتداء على جسد الآدمي بأي طريقة من الطرق، وهو ما ينطبق على عادة الختان.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق