• بحث عن
  • فنانات تورطن فى فيديوهات جنسية.. آخرهن منى فاروق وشيما الحاج

    بسنت محمد

    سمعة الفنانات مسؤلية ليست سهلة، خاصة مع وجود العديد من المغريات التي تحاوطهن طوال الوقت، وبالرغم من وجود نجمات لا يختلف على موهبتن وإبداعهن اثنين، إلا أنهن دفعن ثمن سلوكهن الشخصي، وبعد واقعة القبض على الفنانتين منى فاوق وشيماء الحاج ، نرصد لكم في التقرير التالي أبرز الفنانات اللاتي اتهمن في قضايا جنسية.

    حنان ترك ووفاء عامر

    من أشهر القضايا التي هزت الوسط الفني في أوخرا التسعينات، حيث أشيع القبض على الفنانتين بأحد أوكار الدعارة، وتم حبس كل منهما 12 يومًا على ذمة التحقيقات، مع  تداول صورة لكل منهما برقم السجن، ولكن حفظت القضية ، وتم تبرأتهما وإخلاء سبيلهما، بحجة  تواجداهما في مسرح الجريمة بالصدفة.


    عايدة رياض

    دخلت الفنانة عايدية رياض قائمة الفنانات اللاتي قبض عليهن على خلفية ممارسة أعمل غير أخلاقية، في قضية شهيرة ف في أوائل الثمنينات عرفت بالـ “كومبارس”، وتم الحكم عليها بالسجن لمدة عام، ثم تم  إيداعها في سجن القناطر لمدة 3 أشهر، لتبرئها المحكمة بعد أن تم إثبات الزج باسمها دون وجود إثبات حقيقي بذلك.

    غادة إبراهيم

    ألقت قوات الشرطة القبض على الفنانة بعد تليقها بلاغ يتهمها بممارسة الدعارة،  وتم الحكم عليها بالسجن 3 سنوات، وتم تخفيض مدة السجن لسنة واحدة، وبعد فترة من الوقت تبين أنها  تدير 3 شقق في أعمال منافية للأداب، ضبطت فيهم 3 فتيات و4 رجال عرب في الشقة الأولى، و4 سيدات و3 رجال في الشقة الثانية، إضافة الى رجل فى أحضان 3 نساء في الشقة الثالثة، وجميعهم اتهموا الممثلة بتسهيل لهم تلك الأفعال.

    حنين

    فنانة مغمورة قامت بأدوار ثانوية تدعي حنين، تورطت أيضا في ممارسة الرذيلة مع أثرياء عرب، وقامت الإدارة العامة لحماية الآداب، بإلقاء القبض عليها في شقة مفروشة بحدائق الأهرام، وأثناء مداهمة شقتها تم العثور على مبالغ مالية كبيرة وملابس وبعض الأقراص المدمجة.

    آمال حمدي

    منذ 4 أعوام مضت، تم إلقاء القبض على فنانة صاعدة تدعى آمال حمدي، على خلفية ممارستها الرذيلة مع ثري عربي بأحد الفنادق، واعترفت وقتها بما حدث، كما اعترفت بأنها مارست الرذيلة قبل ضبطها مع أحد نزلاء فندق خمس نجوم مقابل 1000 جنيه.

    ميمي شكيب

    أما الفنانة الراحلة ميمي شكيب، ضبطت عام 1974 برفقة 8 فنانات في شقتها بقصر النيل، سهرن معها في ليلة حمراء على رأسهن: “ناهد شريف، وميمي جمال، وزيزي مصطفى”،  بتهمة إدارة منزلها للأعمال المنافية للآداب، واشتهرت القضية وقتها في وسائل الإعلام باسم قضية “الرقيق الأبيض”، إلا أنهن حصلت على البراءة جميعاً لعدم ثبوت الأدلة.

     منى فاروق وشيما الحاج

    أمس الخميس، ألقت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، القبض على الممثلتين منى فاروق وشيما الحا ، بتهمة ارتكاب فعل فاضح.

    وتم اتهامهن بممارسة الجنس الجماعي والتحريض على الفسق وتصوير مقاطع إباحية للترويج عن أنفسهم عقب ظهورهم  فى فيديو جنسي أثناء ممارستهم الرزيلة مع آخر لم يستدل على شخصيته حتي الآن.

    كانت المتابعات الأمنية قد رصدت تداول مقاطع جنسية لفتاتين تعملان في مجال التمثيل على شبكة الإنترنت وبإجراء التحريات اللازمة دلت على صحة تلك الفيديوهات وبإعداد الأكمنة اللازمة تم ضبطهما بأحد المناطق بالقاهرة وجار اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

    وعقب تقنين الإجراءات القانونية وإعداد أكمنة مخصصة لهم تم القبض عليهم فى محيط القاهره الكبري وتم تحرير محضر بالواقعة وجاري إرسال المتهمين الي جهات التحقيق .

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق