رئيس الجامعة الأمريكية: مصر تمر بعصر جديد من النهضة وندعم مبادرة السيسي

يوسف محمد

احتفلت  الجامعة الأمريكية بالقاهرة اليوم بمرور 100 عام من التميز والابتكار والخدمات التعليمية والثقافية المميزة في مصر، وبدأت احتفالات المئوية، والتي تستمر لمدة عام كامل، اليوم في حرم الجامعة بالتحرير بافتتاح مركز التحرير الثقافي.

وتضمن انطلاق الاحتفالات كذلك حفلات موسيقية مقدمة من فرقة عالمية وعروض للفنان هشام عباس (خريج الجامعة عام 1988) والفنان محمود العسيلي (خريج الجامعة عام 2006)، بالإضافة إلى العديد من الأنشطة والفعاليات الثقافية والترفيهية.

وقال ريتشياردوني في حفل الافتتاح: “تألقت الجامعة الأمريكية بالقاهرة خلال المائة عام السابقة كأحد المؤسسات الرائدة في نظام التعليم العالي في مصر، وللجامعة كذلك إسهامات متميزة في الحياة الفكرية، وتعتبر أيضاً إحدى حلقات الوصل الهامة والمؤثرة بين مصر والعالم كله.”

وأضاف ريتشياردوني: “تمر مصر اليوم بعصر جديد من النهضة، وتعد الجامعة الأمريكية بالقاهرة في قلب هذا الازدهار، حيث نعمل على إعادة تأكيد دور مصر الريادي “أم الدنيا” كمحور ثقافي هام في المنطقة وهو الدور الذي تلعبه مصر منذ قديم الأزل، حيث نحرص أن يتسلح أفضل الدارسين في المنطقة بالتعليم الذي يحتاجون إليه في حياتهم، لاستكمال الدور القيادي الذي طالما قام به خريجو الجامعة الأمريكية بالقاهرة ولاستكمال ريادتهم البحثية ذات التأثير الهام في التغلب على أصعب التحديات في مصر الآن.“

وأكد ريتشياردوني: “إن هذه لحظة للتأمل ليس في إرث عظيم وثري بالإنجازات الرائعة فحسب، والتي لم يكن لأحد تصورها عند تأسيس الجامعة في 1919، بل في لحظة التفكير في الطموح والإلهام، وما ستحمله المائة عام القادمة من المزيد من الإنجازات الواعدة والإمكانيات التي لا حدود لها”، مشيرا إلي أن الطلاب واعضاء التدريس هم دعامة وأساس الجامعة الأمريكية في القاهرة.

وتابع، أن مصر اليوم ييجب أن تكون في عصر النهضة، واحياء دور ام الدنيا كمحور للثقافة والحضارة، وأن تكون مصر معدة بالتعليم وتكون رائدة بالأبحاث لمعالجة مشاكل حياتنا، مشيراً إلي أن المائة عام القادمة تحمل تحديات وفرص كيرة للجامعة، من خلال الطلاب والاتفاقيات والجهود لتوسيع التعليم الدولي، مشيرا أن الجامعة لديها منح للطلاب غير القادرين والمتفوقين، مؤكدا أن مركز التحرير الثقافي هو مدعومة من رجل الأعمال نجيب ساويرس، والذي يعمل على احياء روح مصر وقلب القاهرة، مؤكدا انه في شهر ابريل القادم، سيتم تدششين مؤتمر دولي لدعم مبادرة الرئيس السيسي في عام التعليم.

 

وكان رئيس مجلس الأوصياء ريتشارد بارتلت ورئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة فرانسيس ريتشياردوني قد استضافا حفل افتتاح مركز التحرير الثقافي بحضور رانيا المشاط وزيرة السياحة ونجيب ساويرس، رجل الأعمال والمستثمر ورئيس شركة أوراسكوم للاستثمار القابضة والذي قام بدعم إنشاء مركز التحرير الثقافي، وعدد كبير من الشخصيات البارزة من مصر وحول العالم والإعلاميين والصحفيين.

ويسعى مركز التحرير الثقافي، بموقعه الفريد في قلب القاهرة، أن يكون محوراً للأنشطة الثقافية في منطقة وسط البلد، وسيكون مركز التحرير الثقافي مركزًا ثقافيًا مملوكًا بالكامل للجامعة الأمريكية بالقاهرة وتحت إدارتها حيث سيقدم مجموعة متنوعة من الفعاليات الثقافية تضم العروض الموسيقية، والمعارض الفنية، والمؤتمرات، والعروض الراقصة، وأندية الكتاب، والمسرحيات والعروض السينمائية.

احتفالات المئوية

وتتضمن الاحتفاليات بمئوية الجامعة الأمريكية بالقاهرة أيضا افتتاح معرضين فنيين، الأول للفنانة المصرية هدى لطفي تحت عنوان “أن تسكن الأحلام”، والذي يعرض في قاعة عرض مارجو فيون، والثاني للفنانة المصرية الأمريكية شيرين جرجس تحت عنوان “بنت النيل” والذي يعرض في قاعتي عرض ليجاسي وفيوتشر بمركز التحرير الثقافي بحرم الجامعة الأمريكية بالقاهرة بالتحرير. يمثل هذان المعرضان البداية لسلسلة من المعارض الفنية والأنشطة الثقافية التي ستقام في مركز التحرير الثقافي. يضم الرعاة الإعلاميين في احتفالات المئوية للجامعة الأمريكية بالقاهرة قناة أم بس سي مصر، وموقع “ايجيبت انديبندنت” والمصري اليوم وجريدة البورصة و “ديلي نيوز ايجيبت“.

وتتضمن الاحتفالات، والتي تستمر طوال العام، العديد من الأنشطة والفعاليات مثل الاحتفال بذكرى ثورة 1919 يوم 9 مارس، ويتبعها محاضرة نادية يونس التذكارية يوم 20 مارس، والتي تستضيف الاقتصادية البارزة نعمت شفيق كمتحدثة، وتتضمن احتفالات هذا العام كذلك العديد من المحاضرات العامة وفعاليات لخريجي الجامعة الأمريكية بالقاهرة في مناطق متعددة حول العالم بما في ذلك جنيف ولندن وعمان ودبي.

ضيوف الجامعة

كما تستضيف الجامعة الأمريكية بالقاهرة خلال شهر مايو عشاء المئوية والذي يقام في متحف متروبوليتان للفنون في نيويورك، كما تحتفل الجامعة خلال شهر أكتوبر ب 100 عام على بدء الخدمات المقدمة للمجتمع و100 عام على انشاء اتحاد الطلبة بالجامعة خلال شهر نوفمبر، وتختتم الجامعة الأمريكية بالقاهرة الاحتفالات المئوية بأسبوع مليء بالفعاليات والأنشطة والحفلات خلال شهر فبراير 2020.

ويظل إثراء الحياة الثقافية في مصر أحد أهم أولويات الجامعة الأمريكية بالقاهرة منذ تأسيسها عام 1919، وتعتبر الجامعة الأمريكية بالقاهرة جامعة عالمية على أرض مصر، حيث تسعى إلى الاستمرار في بناء ثقافة تعتمد على الريادة والتعلم مدى الحياة والاستمرار في التعليم وتقديم العديد من الخدمات للمجتمع المصري، وتفخر الجامعة بتقديمها فرص تعليمية متميزة للدارسين المصريين وللطلاب من مختلف أنحاء العالم، وخلال مائة عام من العمل الدؤوب،  احتلت الجامعة مركزاً محورياً للتبادل الثقافي حول العالم ومنتدى نابض بالحياة للمناقشات المبنية على الحجج المنطقية ومنصة للجدال والتفاهم عبر العديد من اللغات المختلفة والمواهب المتعددة والخبرات البشرية الثرية والمتنوعة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق