كيف هزمت الفيديوهات الجنسية لمنى فاروق وشيما الحاج تعديل الدستور؟ (تقرير)

عبدالله أبو ضيف

لم يكن فبراير مجرد شهر ميلادي جديد، أكثر من كونه بداية للعديد من القضايا السياسية والاجتماعية التي حظيت باهتمام ومتابعة المصريين لها عن كثب.

ظهر ذلك جلياً عبر معدلات البحث على المحرك البحثي الأشهر “جوجل”، حيث بدأ الشهر بإعلان مجلس النواب بشكل رسمي يوم 3 فبراير، طرح مقترح تعديل الدستور الحالي، الأمر الذي دفع المصريين للبحث عن “تعديل الدستور” بشكل كبير.

عقب ذلك بأيام، انتشر يوم 7 فبراير مساءًا خبر إلقاء القبض على الفنانتين الشابتين، شيما الحاج ومنى فاروق، بسبب تداول أفلام جنسية لهما مع مخرج سينمائي شهير، حسبما ورد في التحقيقات، فتحولت اهتمامات المصريين في البحث من تعديلات الدستور إلى منى فاروق وشيما الحاج.

وبالنظر إلى تحليل بيانات المصريين على “جوجل” في آخر أسبوع من 3 وحتى 10 فبراير، وبالمقارنة بين البحث على تعديل الدستور، وكلمات مفتاحية مرتبطة بالفيديوهات الجنسية لمنى فاروق وشيما الحاج، فإنه يتضح علو الفيديوهات الجنسية للفنانتين على عمليات بحث واهتمام الشعب المصري بتعديل الدستور وهو ما يتضح في الآتي:

على مستوى البحث على جوجل

من يوم 3 فبراير وحتى يوم 7 فبراير عصرًا، فإن بحث المصريين على تعديل الدستور سيطر بشكل كبير، وبالمقارنة مع الفضيحة الجنسية التي لم تظهر في ذلك الوقت، فوصل البحث عن تعديل الدستور إلى ذروته يوم 5 فبراير ووصل المعدل إلى بحث 49 شخصًا في الدقيقة إلى 3 لصالح تعديل الدستور.

البحث عن تعديل الدستور من 3 وحتى 8 فبراير
البحث عن تعديل الدستور من 3 وحتى 8 فبراير

يوم 7 فبراير كان بداية عودة ظهور فيديوهات “منى فاروق وشيما الحاج” الجنسية، وفي الثامنة مساءًا تحديدًا تغيرت أسهم بحث المصريين لصالح البحث على الفيديوهات، وسجل جوجل في نفس الدقيقة بحث 49 شخصًا مقابل 17 فقط لكل دقيقة، لصالح الفيديوهات الجنسية، ما يبرز التعديل الواضح في اهتمام المصريين بالموضوع، وخفوت الاهتمام بتعديل الدستور.

تغير معدل البحث عن تعديل الدستور وصعود معدلات البحث عن منى فاروق وشيما الحاج
تغير معدل البحث عن تعديل الدستور وصعود معدلات البحث عن منى فاروق وشيما الحاج

بينما اتسع الفارق بشكل كبير يوم 8 فبراير في السادسة مساءًا، ليسجل 100 عملية بحث عن الفيديوهات الجنسية للمخرج السينمائي الشهير، مقابل 16 فقط في الدقيقة لتعديل الدستور، الذي وصل إلى أدنى مستوياته يوم 9 فبراير بـ7 عمليات بحث فقط كل دقيقة.

ارتفاع معدلات البحث عن منى فاروق وشيما الحاج وهبوط معدلات تعديل الدستور
ارتفاع معدلات البحث عن منى فاروق وشيما الحاج وهبوط معدلات تعديل الدستور

على صعيد المحافظات، جاءت محافظة دمياط في المرتبة الأولى من حيث المقارنة بين الموضوعين، حيث بحث 56% من سكانها عن الفيديوهات لمنى فاروق وشيما الحاج، بينما 44% منهم قاموا بالبحث عن تعديل الدستور.

ترتيب المحافظات من ناحية معدلات البحث عن منى فاروق وشيما الحاج وتعديل الدستور
ترتيب المحافظات من ناحية معدلات البحث عن منى فاروق وشيما الحاج وتعديل الدستور

على مستوى الأخبار

النسب قد تبدو بعيدة جدًا لصالح تعديل الدستور، حيث سجلت عمليات البحث ذروتها يوم 5 فبراير لصالح تعديل الدستور بـ100 عملية بحث على أخبار تعديل الدستور مقابل ولا عملية بحث إخباري واحدة على الأخبار والتقارير المنشورة على الفضيحة الجنسية وشخصياتها، باعتبارها لم تكن أثيرت بعد.

مؤشرات البحث حول تعديل الدستور ومنى فاروق وشيما الحاج
مؤشرات البحث حول تعديل الدستور ومنى فاروق وشيما الحاج

واستمر التصدر في عمليات البحث على الأخبار لصالح تعديل الدستور، حتى اليوم 10 فبراير، والذي وصل فيه البحث إلى 0 عن التعديلات الدستورية، بينما البحث عن أخبار الفنانتين بنسبة 46 في الدقيقة الواحدة، وهو الأمر المرتبط بتجديد حبسهما على ذمة التحقيقات الجارية الآن في النيابة بخصوص الفيديوهات المنتشرة لهما.

مؤشرات البحث حول تعديل الدستور ومنى فاروق وشيما الحاج
مؤشرات البحث حول تعديل الدستور ومنى فاروق وشيما الحاج

على مستوى البحث على الأمرين في المحافظات على المستوى الخبري، فإن محافظة الإسماعيلية تصدرت البحث عن الأخبار المرتبطة بالفنانتين بنسبة 68% مقابل 32% في البحث عن الأخبار المرتبطة بتعديل الدستور، بينما كانت الغربية العكس والتي تصدرت في بحث أهلها عن تعديل الدستور بالمقارنة بأخبار وتقارير عن الفنانتين الشهيرتين.

ترتيب المحافظات من ناحية البحث عن الاخبار المرتبطة بتعديل الدستور وقضية منى فاروق وشيما الحاج
ترتيب المحافظات من ناحية البحث عن الاخبار المرتبطة بتعديل الدستور وقضية منى فاروق وشيما الحاج

على مستوى يوتيوب، فإن البحث يبدو التفوق فيه واضحًا للمادة المصورة والتي هي هنا فيديوهات للفنانتين الشابتين، بالمقارنة مع مواد في فحواها تقارير مصورة لقنوات تلفزيونية لشرح عملية تعديل الدستور بشكل أوضح للمواطنين، فبينما وصل يوم 6 فبراير ذروة البحث على فيديوهات مرتبطة بالتعديل الدستوري، لتصل إلى 75 عملية بحث في الدقيقة الواحدة كان مقابلها 0 بحث عن فيديوهات الممثلتين.

مؤشرات البحث حول تعديل الدستور ومنى فاروق وشيما الحاج
مؤشرات البحث حول تعديل الدستور ومنى فاروق وشيما الحاج

ظهر البحث في منتصف يوم 7 فبراير عن الفيديوهات وانخفض أمامه البحث عن فيديوهات تعديل الدستور بشكل كبير، ويصل الأمر إلى ذروته يوم 8 فبراير حيث وصلت عمليات البحث على الفيديوهات الجنسية للممثلتين إلى 110 عملية بحث في الدقيقة الواحدة مقابل 38 عملية بحث فقط على تعديل الدستور.

مؤشرات البحث حول تعديل الدستور ومنى فاروق وشيما الحاج
مؤشرات البحث حول تعديل الدستور ومنى فاروق وشيما الحاج

تصدرت محافظة بورسعيد البحث على فيديوهات مرتبطة بتعديل الدستور بنسبة 57%، بينما تصدرت محافظة البحر الأحمر بنسبة 48%

ترتيب المحافظات في مؤشرات البحث حول تعديل الدستور ومنى فاروق وشيما الحاج
ترتيب المحافظات في مؤشرات البحث حول تعديل الدستور ومنى فاروق وشيما الحاج
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق