لحظة خروج منى وشيما من المحكمة.. ووالدة الأولى تجرى خلف عربة الترحيلات (فيديو وصور)

كتب : تامر إبراهيم تصوير : مؤمن محمد

شهدت محكمة جنح مدينة نصر، منذ قليل، جلسة تجديد حبس الفنانتين الشابتين، منى فاروق وشيما الحاج، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”الفيديوهات الجنسية”.

وحضرتا المتهمتان صباح اليوم إلى سرايا المحكمة، كما شهدت تلك الجلسة حضور أسرهن، كما حصرتا الفنانتين الشابتين على إخفاء وجههن أثناء النزول من عربة الترحيلات وحتى دخولهن إلى المحكمة وخروجهن.

وحرصت والدة الفنانة منى فاروق على الحضور لمؤازرة نجلتها، مرتديةً النقاب لإخفاء وجهها، ورافضةً الحديث إلى أي وسيلة إعلامية.

والدة منى فاروق

وفور خروج المتهمتان من سرايا المحكمة عقب انتهاء الجلسة، حرصت والدة منى فاروق على دعم ابنتها والتأكيد على مساندتها، قائلةً: “انا معاكي يا منى ومش هسيبك”.

والدة منى فاروق
والدة منى فاروق

وحاولت والدة منى فاروق اللحاق بسيارة الشرطة التي تقل ابنتها وشيما الحاج لترحيلهن إلى محبسهم، وظلت تنادي على ابنتها لتؤكد مساندتها لها في تلك القضية.

وقرر قاضي المعارضات بمحكمة جنح مدينة نصر، تجديد حبسهما بتهمة نشر فيديو فاضح، لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيق في جلسة التجديد، اليوم.

وكان “القاهرة 24” قد علم التفاصيل الكاملة وكواليس القبض على الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج، لظهورهما فى فيديوهات جنسية مع شخصية عامة.

وقال المصدر، إن أجهزة الأمن بوزارة الداخلية قدمت تحريات أولية للنيابة العامة لاستصدار أمر ضبط وإحضار للممثلتين، وإن عملية القبض على منى فاروق تمت يوم 6 فبراير الجاري من أحد كافيهات منطقة شمال القاهرة، حيث تم الاتصال بها واستدراجها عن طريق أحد الأشخاص لحديث ودي وبعدها ألقي القبض وترحيلها لمقار أحد الجهات الأمنية تمهيداً لاستجوابها وفتح تحقيق معها.

ننشر تفاصيل استجواب منى فاروق وشيما الحاج بتهمة الفيديوهات الجنسية.. ومتى وأين وكيف تم القبض

وتواجها الفنانتان الشابتان تهم دعاوى ممارسة الجنس الجماعي والتحريض على الفسق وتصوير مقاطع إباحيه للترويج عن أنفسهم عقب ظهورهم معًا في فيديو جنسي، أثناء ممارستهم الرذيلة مع آخر.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق