يوسف أوباما.. صانع الألعاب أم صانع الأزمات ؟

إسلام حسن

لم تكن مشاجرة لاعبي الزمالك يوسف أوباما مهاجم الفريق وفرجاني ساسي لاعب خط الوسط هي الأولى من نوعها بالنسبة لأوباما.

سبق لمهاجم الزمالك أن تشاجر مع زملائه مرارًا وتكرارًا في مشاهد مختلفة سواء داخل أرضية الملعب أو خارجه.

ويستعرض لكم “القاهرة24” هذه المشاجرات بتفاصيلها على النحو التالي:

المشاجرة الأولى

جاءت أوباما مشاجرته الأولى عندما كان لاعبًا للاتحاد السكندري في عام 2016 وخسر الفريق السكندري أمام الداخلية في مباراة بالدوري المصري الممتاز.

تشابك أوباما مهاجم الفريق حينها مع أحد مشجعي الفريق وتوجه إلى قسم باب شرق لتحرير محضر ضده في قسم باب شرق الإسكندرية.

المشاجرة الثانية

وتأتي ثاني مشاجراته في العام الماضي 2018 عندما دخل اللاعب في مشادة مع زميله بفريق الزمالك طارق حامد لاعب خط الوسط، خلال مباراة الداخلية التي انتهت بفوز المارد الأبيض بهدفين مقابل هدف، ثم نشر أوباما بعدها صورته مع طارق حامد، للتأكيد على انتهاء الخلاف بينهما.

المشاجرة الثالثة

حدثت المشاجرة الثالثة بينه وبين زميله بالفريق الأبيض محمود كهربا بعد مباراة الزمالك أمام الاتحاد السكندري الموسم الحالي، وشهدت غرفة الملابس لفريق الزمالك أزمة كبيرة بين محمود كهربا صانع ألعاب الأبيض وزميله يوسف أوباما الذي اتهم الأول بأنه دائمًا يصنع المشاكل ويزيد الاحتقان بين الجماهير وهو الأمر الذي أثار حفيظة كهربا.

وبعدها استشاط كهربا غضبًا ورد على أوباما قائلًا له “وانت مالك” ولولا تدخل أيمن حافظ المنسق العام للفريق، لتطورت الأمر.

المشاجرة الرابعة

وتأتي آخر مشاجرات أوباما أول أمس أثناء مواجهة الزمالك مع فريق النجوم حينما أخرج أوباما الكرة لسقوط أحد لاعبي الخصم على أرض الملعب وإيقاف هجمة كانت لفريقه الزمالك، مما أثار حفيظة زميله التونسي فرجاني ساسي الذي بدوره عنفه بشكل قوي، واحتدم الصدام بين الاثنين بالألفاظ النابية الا أن بقية زملائهم أبعدوهم وفضوا الخلاف سريعًا.

 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق