كاتب فرنسي يكشف أسرار جنسية مذهلة عن “الفاتيكان”

بسنت محمد

يستعد الصحفي الفرنسي، فريدريك مارتيل، لإصدار كتابه الجديد والذي يتناول خلاله أسرار لم تكشف من قبل عن العلاقات الجنسية بين الرهبان في الفاتيكان.

وزعم الكاتب عبر صفحات الكتاب أن 80% من رهبان الفاتيكان هم مثليو الجنس، وزعم وجود “علاقات سرية ونفاق فاضح بين أكثرهم عداء للمثلية الجنسية، ممن ينتمون للمستويات العليا في الكنيسة الكاثوليكية”.

ويشير كتاب “الأقرب إلى الفاتيكان” إلى أن كثيرا من الرهبان منخرطون بعلاقات سرية مع “آبائهم” الدينيين، في حين يفضل بعضهم العلاقات الجنسية العابرة وآخرون يفضلون استدعاء بغايا ذكور، حسب ما ورد في مراجعة أدبية نشرتها صحيفة “The Tablet” عن الكتاب.

وجاء نشر الكتاب “الناري” بعد أن أمضى مارتيل 4 سنوات وهو يجري مقابلات مع أكثر من 1500 شخص، بينهم 200 راهب كاثوليكي، 41 كاردينالا، 52 مطرانا، وكذلك مع دبلوماسيين يعملون في الفاتيكان.

وبالرغم من عدم مناقشة الكتاب لمشكلة اعتداء الرهبان على الأطفال، إلا أن مارتيل يعتقد أن الطبيعة السرية للثقافة الجنسية بين أعضاء الكنسية، تمنع الرهبان المثليين (سرا) من كشف هوية زملائهم المعتدين جنسيا.

وينوي الكاتب مارتيل، المستشار السابق للحكومة الفرنسية، نشر كتابه في 21 فبراير الجاري، تزامنا مع إطلاق البابا فرانسيس لأعمال مؤتمر قادم عن “الاعتداءات الجنسية”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق