رئيس التحرير
محمود المملوك

إحالة متهمين إلى فضيلة المفتي بعد ممارسة الجنس مع جثة فتاة

القاهرة 24

أحالت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد محمود رفعت، أوراق متهمين في جريمة قتل وحرق جثة مجهولة الهوية في منطقة الخليفة بالقاهرة، إلى مفتي الديار المصرية للبت في إعدامهم.

وكشف قرار الاحالة في القضية التي حملت الرقم 1982 لسنة 2016 جنايات الخليفة، عن أن المتهمين “اسلام .ج” و”محمد .ع”، واقعا المجني عليها (مجهولة الهوية) بغير رضاها؛ بعد أن وضعا لها بمشروبها عقارا مخدرا أفقدها الوعي.

وترجع تفاصيل الواقعة إلى رغبة صديقين وهما: “إسلام جمال عويس 19 سنة تباع، ومحمد عادل عبد المنعم عبد الخالق عاطل”، لممارسة الرذيلة وذلك بعد تناولهما أقراص مخدرة.

واتصل المتهمان هاتفيًا بالمتهمتين في نفس القضية فاطمة عبد المنعم عبد القادر، وفاطمة حسن عبد العاطي، لإحضار فتاة وممارسة الرذيلة معها، ولكن حدث ما لم يكن في التوقع ولا الحسبان، حيث طلب المتهم الأول مواقعة الفتاة “مجهولة الهوية”، إلا انها رفضت،  وفكر في شراء أقراص مخدرة داخل علبة عصير ليتمكنا من مواقعتها جنسيا وعقب فقدانها الوعي قاما بمواقعتها وتبين بعدها انها لفظت انفاسها الاخيرة.

وبعد الانتهاء من ممارسة الرذيلة مع الفتاة فوجئا بأنها توفيت واتفق المتهمون الأربعة على التخلص من الجثة فقاموا بوضعها في جوال واصطحبوها إلى منطقة كوبرى التونسى وأشعلوا فيها النار لإخفاء معالم الجريمة.