“الإسلام وضع حد القذف لذلك”.. وزير الأوقاف يحذز من خطورة الخوض في الأعراض والأنساب

سيد موسى

حذر الدكتور محمد مختار جمعه، وزير الأوقاف، من الخوض في الأعراض، موضحًا أن الإسلام حرص بشكل بالغ على عمارة الكون، والدين فن صناعة الحياة شرع النكاح حفظًا للنسل والنسب، وحرم الزنا منعًا لاختلاط الأنساب.

وأضاف “مختار” في بيان له بالفيديو عبر برنامج “حديث الروح” على موقعه الرسمي، أن الإسلام حرم نسبة الإنسان إلى غير أبويه، وحرص على حفظ الأنساب والأعراض، والعرض مسألة حرص عليها العرب في جاهليتهم قبل إسلامهم، مستشهدًا بالعديد من الأدلة المنقولة لشعراء العرب.

وأكد وزير الأوقاف، أنه لحفظ العرض شرع الإسلام عقوبة الزنا لمن يخوض في عرض الناس والقذف، مشيرًا أنه من الموبقات قذف المحصونات الغافلت، والقران به العديد من الأدلة على عدم الخوض في الأعراض.

وتابع: “إن الله أمر عباده بغض البصر حفظًا للأعراض، وحفظًا للحياء والقيم والأخلاق، وما أحونا لتلك القيم الراقية، أن نحفظ أعراضنا وأنسابنا، فروجنا ولساننا”، مشيرًا إلى أن النبي وعد حافظي فروجوهم وألسنتهم بالجنة.

 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق