خبير أمنى: الإرهاب يلفظ أنفاسه الأخيرة.. ويجب التحقق من أقارب وجيران الإرهابي

منى أحمد

علق اللواء فؤاد علام، نائب رئيس جهاز الأمني الوطني الأسبق، على التفجير الإرهابي الذي وقع مساء أمس بمنطقة الدرب الأحمر، وأسفر عن مصرع الإرهابي وقال في مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح الورد” الذي يعرض على شاشة قناة Ten:نحيي رجال الشرطة وخاصة أميني الشرطة اللذان هاجما الإرهابي رغم علمهما بتسليحه وهجما عليه، مشيرًا إلى أن لهذه العملية دلالة وهي أن الإرهاب يلفظ ألفاظه الأخيرة وتحول من جماعات لأفراد،  الأمر الذي مكّن الداخلية من تتبعه وكشف هويته.

وأضاف “على رجال الشرطة بالتحقق من الأشخاص الموجودين معه بالحي القاطن فيه والجيران والأقارب والسؤال عن سلوكه اليومي لأن شخص إرهابي بالتأكيد كانت له أفعال غير مألوفة ولافتة للنظر”.

وشدد على ضرورة إبراز جانب الحفاظ على حقوق الإنسان الذي ظهر واضحًا في إصرار رجال الشرطة على تتبعه وإلقاء القبض عليه وتجنب الإصابات التي وقعت لرجال الشرطة، رغم سهولة إطلاق النيران عليه فور رؤيته، وأضاف “أناشد ضياء رشوان أن يكون له نشاط واسع في معالجة فكر حقوق الإنسان في هذه الواقعة والرد على كل الأبواق العدائية التي تهاجمنا في فكرة حقوق الإنسان”.

وفي سياق متصل أكد علام، أن الإخوان المسلمين هم من زرعوا التكفير والعنف، وكافة الجماعات التي تشكلت في فترة الستينيات خرجت من رحم الإخوان، مشيرًا إلى أن “حسن البنا” أول من تبنى الفكر التكفيري.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة


CIB
CIB
إغلاق